الحرية العرجاء

18 يونيو 2022 01:08

هوية بريس – نور الدين درواش

أن تكون فنانا تنشر العهر والفسق والانحراف في المجتمع عن طريق التلفزيون والسينما والمسرح… وتطلق العنان للسانك أو قلمك للعبث بالدين والاستهزاء بالله وآياته والطعن في ثوابت الإسلام… كل ذلك لا يعدو أن يكون حرية… تكفلها القوانين الكونية والأعراف الإبداعية والعقل البشري والمنطق السوي .. ولا تطالها يد الشريعة.
لكن أن يستيقظ ضميرك يوما فتخالط بشاشة الإيمان قلبك فتندم وتتوب وتعود لله وتحتكم للقرآن والسنة وتعتزل الفساد والانحراف … فهذا يصير عندهم تزمتا ورجعية وظلامية، بل قد يحسبونك مريضا نفسيا .. فينقلب حبهم كرها واحترامهم تطاولا ومدحهم قدحا وإعجابهم ذما وابتساماتهم اكفهرارا وعبوسا…
ومن لم يصدق هذا فدونه الأخ هاشم بسطاوي -ثبتنا الله وإياه على طريق الهداية حتى نلقاه- وهو خير مثال ونموذج.
على الأقل كونوا صادقين في مبدئكم في الحرية المزعومة العرجاء؛ واقبلوا باختيارات الناس أيا كانت وجهاتها وتوجهاتها سلبا أو إيجابا.
أصلح الله حالنا وحالكم وهدانا وإياكم لما يرضيه عنا يوم العرض عليه.
وتصبحون على فن راق، وإبداع نقي؛ يمتع في الدنيا ولا يخزي يوم القيامة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M