الحكم أربع سنوات سجنا نافذا على المدون عبد الكبير الحر المسؤول على “رصد المغربية”

02 فبراير 2018 19:04
الحكم أربع سنوات سجنا نافذا على المدون عبد الكبير الحر المسؤول على "رصد المغربية"

هوية بريس – متابعة

أصدرت غرفة الجنايات المتخصصة في الإرهاب بمحكمة الاستئناف بالرباط، زوال أمس الخميس فاتح فبراير 2018، حكما قاسيا على المدون عبد الكبير الحر، مؤسس موقع www.rassdmaroc.com. ومسير سابق لصفحة رصد المغربية على الفايسبوك، حيث أدانته بالسجن أربع سنوات نافذة، بعدما تابعته النيابة العامة ثم قاضي التحقيق بتهم الإشادة بأعمال إرهابية، والتحريض على ارتكاب أعمال إرهابية، والتحريض على ارتكاب أعمال إجرامية، والتحريض على العصيان، وإهانة هيئات وموظفين عموميين.

وحسب موقع “الجماعة.نت”، فتعقيبا على الحكم قال الأستاذ محمد أغناج، عضو هيئة دفاع المعتقل، إن “كل عناصر وأفعال المتابعة مستمدة من منشورات الصفحة الفايسبوكية التي لم يعد المتهم مسيرا لها منذ سنة 2016، بعدما قامت إدارة الفايسبوك بتجميد حسابه الأصلي”.
وأضاف المحامي في تدوينة على صفحته “نظرًا للطبيعة التقنية للموضوع فقد سبق لي ان قدمت طلبا كتابيا للسيد قاضي التحقيق ثم للمحكمة من اجل اجراء خبرة تقنية على هذه الصفحات وتحديد مسؤولية المتهم في تسييرها، لكنهما معا رفضا الطلب”.
وقد ألقي القبض على الحر في شهر غشت 2017، وأحيل على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي قامت بالبحث التمهيدي بتكليف من الوكيل العام، بناء على المنشورات التي تضمنتها بعض الصفحات التي تحمل اسم “رصد المغربية” خصوصا في متابعتها لأحداث الريف.

وأضاف الموقع التابع لجماعة العدل والإحسان “يعد هذا الحكم المجحف صفحة جديدة يفتحها النظام المخزني ضد معارضي سياساته الجورية، ولمحاربة الأقلام الحرة وكتم الأصوات المنادية بالحرية والكرامة، والفاضحة للفساد والمناهضة للاستبداد”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. السلام عليكم
    الوقت صعيبة الواحد هو يحمي راسو ويعرف أش كيكتب، حتى في التعليقات على المواقع الإلكترونية.. المهم راه باقي عندنا حرية التفكير، أما التعبير فمآله التغبير داخل السجون.
    فرج الله كرب المكروبين ونصر المظلومين.

  2. fidèle à sa prolifique de caméléon la jamaa préservé ses grosses têtes et leurs familles mais sacrifie gratuitement et habituellement les jeunes étudiants universitaire.,je conseil les jeunes à ne faire conseil à personnes, pourquoi les grosses têtes sacrifie les jeunes comme ça.et pourquoi l’état joue ce jeu en laissant l’origine de mal et se prend au petit.

  3. الجماعة لا يهمها من تشنقهم ايران و لا دماء من يقتلهم حزب الشيطان اللبناني.
    مدون اربع سنوات مقارنة مع حوالي 20 عالم و فقيه سني في كردستان ايران تم شنقهم فقط لموقفهم ..لا مجال للمقارنة .
    الجماعة شيعية الهوى و ان انتقدت ايران فهي تقية .
    الجماعة تدافع عن حرية الرأي و هي نفسها من طردت احد مؤسسيها الشيخ البشيري رحمه الله فقط لأنه اراد تنشئة الشباب على عقيدة السنة بينما. ارادهم ياسين على الشرك و تقديس شخصه.
    المجد لاهل السنة و الجماعة، و الخزي لعملاء المجوس.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
19°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
17°
الخميس
20°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير