الحكم على أحمد ويحمان بالسجن شهرا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم

07 نوفمبر 2019 22:33

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تم النطق اليوم الخميس بالحكم على رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أحمد ويحمان بمحكمة الرشيدية.

وأدانت المحكمة المناضل أحمد ويحمان بالسجن شهرا نافذا و600 درهم في الدعوة العمومية مع التكييف بإسقاط بعض التهم وفي الدعوة المدنية وغرامة 2000 درهم مع تحميله الصائر.

وكان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أحمد ويحمان، تم اعتقاله بتاريخ 26 أكتوبر المنصرم، بعدما نظم رفقة عدد من النشطاء الحقوقيين وقفة أمام رواق شركة “إسرائيلية” بالمعرض الدولي للتمور بأرفود، وتدخلت السلطات لمنعها، ما تسبب في تصادم.

آخر اﻷخبار
5 تعليقات
  1. والله لاصبت بصدمة هذا الحكم وقبله الاعتداء على المناضل الشريف الغيور على فلسطين المناهض للتطبيع، يستنتج منه أن الاحتجاج ضد التطبيع يعتبر في المغرب جريمة يعاقب عليها القانون.
    وربما تهييئ نفسي لمن تحدثه نفسه بمناهضة التطبيع، فالويل والثبور لمن كان ضد التطبيع مع الصهاينة ،
    فمعاداة الصهاينة جريمة يعاقب عليها القضاء.
    هذه من العجائب التي لم يكن مجرد تخيل وقوعها
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

  2. وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120)
    سورة البقرة

  3. التطبيع خيانة عظمى..
    وكان واجبا محاكمة الجهات المطبعة مع الكيان الصهيوني البسيط اللقيط المجرم المغتصب..
    لا للتطبيع..
    كل من يتواجد على أرض فلسطين المحتلة ليسوا يهودا.. بل لقطاء صهاينة أتوا من كل بقاع العالم..
    اليهود الحقيقيين ضد هذا الكيان يحاربونه..
    كيف للمغرب ان يدافع عن القدس فلسطين ويطلع مع هذا الكيان اللقيط؟

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
16°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
18°
الخميس
19°
الجمعة

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها