الخارجية الأمريكية: روسيا المسؤولة عن الهجوم الأخير على الغوطة الشرقية

24 يناير 2018 01:29
أمريكا تقول أن التخلص من الأسد ليس هدفها

هوية بريس – وكالات

اتهمت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناو رت، أمس الثلاثاء، روسيا بالمسؤولية عن الهجوم الكيميائي الأخير الذي استهدف الغوطة الشرقية (بريف دمشق).

وقالت نويرت بالموجز الصحفي اليومي، “أيا كانت الجهة المنفذة لهجوم الغوطة الشرقية (بريف دمشق)، فإن روسيا هي المسؤولة عنه. عدد لا يحصى من السوريين لقوا مصرعهم نتيجة الهجمات بالأسلحة الكيميائية التي نفذت بعد تدخل روسيا في سوريا”.

وتابعت ” الهجوم الأخير(الإثنين الماضي) في الغوطة يثير قلقا بالغا حول مواصلة بشار الأسد تنفيذ الهجمات الكيميائية”.

وأمس الثلاثاء، اتّهم وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، روسيا بدعم النظام السوري، محمّلا إياها “مسؤولية” الهجمات الكيميائية بهذا البلد.

وقال تيلرسون، إن روسيا ستتحمّل مسؤولية جميع ضحايا الهجوم الذي استهدف، أمس أول الاثنين، الغوطة الشرقية السورية، وغيرهم من السوريين ضحايا الهجمات الكيميائية.

وكانت مصادر في منظمة الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) أفادت، أمس أول، بأن قوات النظام قصفت منطقة سكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية للعاصمة دمشق بغاز الكلور، ما أصاب 21 مدنيا، بينهم أطفال.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
17°
الثلاثاء
20°
الأربعاء
17°
الخميس
17°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. هنا وقعت فاجعة طنجة!!