الخلفي: محاصرة وباء الحمى القلاعية جار بشكل ناجع والفلاحون المتضررون سيمنحون تعويضات تصل إلى 25 ألف درهم للرأس

31 يناير 2019 17:35
الخلفي: محاصرة وباء الحمى القلاعية جار بشكل ناجع والفلاحون المتضررون سيمنحون تعويضات تصل إلى 25 ألف درهم للرأس

هوية بريس – إبراهيم بيدون

قال الناطق باسم الحكومة مصطفى الخلفي إن الفلاحين المتضررة أبقارهم من وباء الحمى القلاعية سيتم تعويضهم، وقد يصل التعويض إلى 25 و27 ألف درهم عن كل رأس بقر تم إتلافه، وإن عملية المراقبة والتتبع للقضاء على الوباء ومحاصرته جارية بشكل ناجع.

وصرح الوزير في إجاباته عن أسئلة الصحافيين عقب المجلس الحكومي المنعقد اليوم، بأن المصالح المعنية والسلطات الترابية قامت بعمل نموذجي ومكثف من أجل التحكم ومحاصرة وباء الحمى القلاعية من خلال تعبئة ويقظة كبيرة، وأنه بمجرد ما يتم الإبلاغ عن حالة إصابة، يضيف الوزير “يتم التدخل السريع من خلال:

– إتلاف الحيوانات المصابة.

– تلقيح مدار جغرافي معين.

– مباشرة إجراءات التعويض الذي سيتم بداية شهر فبراير”.

اقرأ أيضا: الحمى القلاعية تصيب البقر في الفقيه بن صالح وسيدي بنور.. ومخاوف من انتشار كارثي للمرض المعدي

وأكد الخلفي على أن “عمليات المراقبة والتلقيح ضد الوباء، جارية ضمن منظومة تمكن المغرب من إرسائها وأثبتت فعاليتها منذ 2015″، مردفا “أن المعطيات المقدمة من طرف وزير الفلاحة هذه السنة تثبت ذلك”.

كما طمأن الوزير الفلاحين المتضررين بأن التعويضات وحقوقهم ستصلهم مثل ما وقع سنة 2015، وبأن هناك يقظة وتعبئة في هذا الأمر لمحاصرة الوباء والقضاء عليه.

وفي نفس السياق ذكر الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، بأن حاجيات السوق من اللحوم الحمراء، تسهر على توفيرها المصالح المعنية، وما على المواطن إلا الاطمئنان”، كما أكد “أن وباء الحمى القلاعية لا يصيب البشر”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا