الداخلية الجزائرية تعلن فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة

11 أبريل 2019 22:12
الجزائر تنفي تصريحات منسوبة لرئيس وزرائها حول الأزمة الليبية

هوية بريس – وكالات

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية، الخميس، فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في الرابع من يوليوز القادم، وذلك بعد يوم واحد من استدعاء الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، الهيئة الناخبة لهذا الاقتراع.

ودعت الوزارة، في بيان، اطلعت عليه الأناضول، الراغبين في الترشح لهذه الانتخابات، إلى سحب استمارات جمع التوكيلات من مقرها بالعاصمة.

وحسب الوزارة، فإن سحب استمارات التوكيلات يكون مرفوقا بطلب لوزير الداخلية يعلن من خلاله صاحبه نيته تكوين ملف الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة.

والأربعاء، حدد عبد القادر بن صالح، الرئيس الجزائري المؤقت، 4 يوليوز المقبل، تاريخا لانتخابات الرئاسة، وهو موعد يتزامن مع الذكرى الـ57 لاستقلال البلاد في 1962.

وجاء إعلان القرار بعد يوم واحد من ترسيم البرلمان الجزائري شغور منصب رئيس الجمهورية، وتولي رئيس مجلس الأمة، (الغرفة الثانية للبرلمان) بن صالح، رئاسة الدولة 3 أشهر، وفقا للمادة 102 من الدستور.

وحسب قانون الانتخابات الجزائري، تتواصل عملية جمع التوكيلات 45 يوما قبل إيداع ملف الترشح كاملا أمام المجلس (المحكمة) الدستوري للنظر فيه.

ووفق القانون ذاته، يجب أن يجمع المرشح ما لا يقل عن 600 توقيع (توكيل) على الأقل للمنتخبين (محليين وبرلمانيين) عبر 25 ولاية، أو 60 ألف توقيع لمواطنين في سن الانتخاب في 25 ولاية، على أن لا يقل العدد عن 1500 توقيع في الولاية الواحدة.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الجنرال المتقاعد علي غديري (64 سنة) عزمه خوض الانتخابات الرئاسية، في أول إعلان ترشح لهذا السباق الانتخابي.

وتلتزم أغلب الأحزاب والشخصيات السياسية في الجزائر الصمت إزاء دعوة الرئيس المؤقت لإجراء هذه الانتخابات، وسط ترقب لمظاهرات للجمعة الثامنة على التوالي بعدة مدن يقول ناشطون إنها لرفض تولي بن صالح، قيادة المرحلة الانتقالية، إلى جانب ضرورة رحيل كل رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
21°
السبت
20°
أحد
19°
الإثنين
18°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. وفاة رجل بعد أدائه صلاة المغرب في مسجد الوردة 2 بطنجة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها