الدار البيضاء .. تدشين مركز يستهدف الأطفال حاملي قوقعة الأذن

02 فبراير 2019 17:02

هوية بريس-متابعة

جرى اليوم بالدار البيضاء تدشين مركز “إنصات” للتعليم الأولي الخاص بالأطفال حاملي قوقعة الأذن، المتراوحة أعمارهم ما بين 3 و5 سنوات.

ويعتبر هذا المركز، الذي رأى النور بمبادرة جمعية الأعمال الاجتماعية مولاي رشيد سيدي عثمان وودادية حاملي قوقعة الأذن بالمغرب، تجربة تمكن هؤلاء الأطفال من تلقي تعليم أولي يلائم احتياجاتهم الخاصة، بهدف تمكينهم من الاندماج الاجتماعي في الوسط المدرسي العادي.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية القصوى للمركز، الذي يتواجد بمؤسسة الرعاية الاجتماعية حي السدري (عمالة مقاطعات مولاي رشيد بالدار البيضاء) 26 طفلا.

وأبرز حسن مقدار عن جمعية الأعمال الخيرية مولاي رشيد سيدي عثمان في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المستفيدين من التعليم الأولي بالمركز موزعين إلى قسمين، الأول للفئة الصغيرة، والثاني للفئة المتوسطة.

وقال إن التربية المعتمدة بالمركز ترتكز على تقلين مبادئ الاستقلالية، كما تقوم على دمج قيم التربية الوطنية.

وأشار إلى أنه يمكن، على المدى القصير، الاستفادة من هذه التجربة على الصعيد الوطني في أفق الوصول إلى إحداث مدرسة شاملة توفر التعليم لهذه الفئة من الأطفال.

وشكل حفل تدشين هذا المركز، الذي حضره عامل عمالة مقاطعات مولاي رشيد جمال مخططار، مناسبة لفتح نقاش بشأن أهمية التكفل تربويا وصحيا بالأطفال حاملي قوقعة الأذن.

وفي هذا الصدد اعتبر ممثلو ودادية حاملي قوقعة الأذن بالمغرب، أن التعاطي مع احتياجات الأطفال حاملي قوقعة الأذن يتطلب التوفر على تجربة خاصة ذات طابع تربوي وعلاجي لضمان إدماجهم اجتماعيا.

ومن أجل تحقيق هذه الغايات، لفتوا إلى أن المركز يضم مربيات وتجهيزات ومستلزمات تضمن كل شروط التعليم وتكوين شخصية الطفل المستفيد.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إحداث هذا المركز بشراكة مع عمالة مقاطعات مولاي رشيد، والتعاون الوطني، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية، ومندوبية وزارة الصحة مولاي رشيد. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
22°
الخميس
22°
الجمعة
27°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M