الداودي: “البام” مات والحسيمة شهدت مجزرة للديمقراطية في الانتخابات

06 يونيو 2017 08:39
الوزير الداودي: الصراع الإيديولوجي هو ما أخر اعتماد البنوك التشاركية في المغرب

هوية بريس – متابعات

أجرت يومية المساء في عدد اليوم الثلاثاء مع لحسن الداودي، القيادي في حزب “العدالة والتنمية”، والوزير المكلف بقطاع الشؤون العامة والحكامة في حكومة العثماني، والذي قال فيه إن “المشاكل الاجتماعية من أصعب المشاكل التي يمكن لبلد ما أن يحلها، وهي ليست بالمغرب فقط بل رأيناها في فرنسا واسبانيا واليونان وعدد كبير من البلدان”.

وأضاف الداودي في ذات الحوار، أنه “لا يمكن ربط الاحتجاجات التي تشهدها الحسيمة بما وقع في تشكيل الحكومة فقط بل هناك تراكم لمجموعة من المشاكل”، موضحا: “ماخلاو أحزاب تماك (الحسيمة)، فقد بقي حزب واحد وليذهب لحل المشاكل، فإذا اطلعنا على الجماعات سنجد هيمنة حزب معين أكثر من باقي الأحزاب”.

وتابع الداودي بالقول: “البام مات والحسيمة شهدت مجزرة للديمقراطية في الانتخابات”.

وبخصوص الوضع الداخلي لحزب “العدالة والتنمية”، قال الداودي: “العدالة والتنمية مر من ظروف أصعب من اليوم وقد كان أعضاء في الأمانة العامة مهددون بالطرد من الحزب”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
الجمعة
19°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها