الدولة التي ترفض استخدام الدين في السياسة توظفه بوضوح في السياسة

26 مايو 2017 16:33
إمام مسجد حادثة الزفزافي يتناقض في شهادته

هوية بريس – عابد عبد المنعم

تعليقا على ما حدث اليوم الجمعة بمسجد “ديور الملك” بالحسيمة، حيث قاطع ناصر الزفزاف خطيب الجمعة، ودخل معه في مناقشة حادة معه، مطالبا إياه أن يقول كلمة الحق عِوَض التزلف للمخزن، تعليقا على هذا الحدث كتب عزيز هناوي عضو حزب العدالة والتنمية أن “الدولة العميقة تركب على موجة الدين في الريف الساخن لتزرع العبث باستهداف حراك الحسيمة من فوق منبر الجمعة ما جعل المسجد ساحة للحراك مجددا مع النقل المباشر على الفيسبوك..!!”.

الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع ذكّٓر في تدوينة له بعنوان: (الدولة تعلن رفض استخدام الدين في السياسة..) بما وقع قبل سنوات و”كيف جاءت خطبة الجمعة المنبرية لوزارة الأوقاف تدعو المصلين للذهاب إلى صناديق الاستفتاء الدستوري وقول “نعم”، بينما الأمر هو أمر اختيار فكري سياسي وليس أمر دين!”.

تجدر الإشارة أن عدد من الصحفيين والمحللين والمتابعين يستنكرون طريق توظيف الدولة للدين، وتعطيلها لدور المسجد، وتحريكها للخطباء والمساجد لمصالح معينة وفئة محددة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
21°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة