الرابطة المحمدية للعلماء تفكك خطاب التطرف في مؤتمر دولي

02 يوليو 2018 13:11
"الرابطة المحمدية للعلماء" تتبرأ من تصريحات منسوبة إلى أمينها العام

هوية بريس-متابعة

تنظم الرابطة المحمدية للعلماء، يوم غد الثلاثاء 3  يوليوز بالرباط، مؤتمرا دوليا حول موضوع “تفكيك خطاب التطرف”، وذلك في إطار أنشطتها العلمية والفكرية.

وذكر بلاغ للرابطة أن باحثين من داخل المملكة وخارجها سيشاركون في هذا المؤتمر، الذي ينظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بشراكة مع رابطة العالم الإسلامي.

وأضاف أن المؤتمر سيخصص لـ”تفكيك شبهات المتطرفين وتفنيدها، وبيان دور العلماء في مواجهة التطرف وتفكيكه، وبيان استراتيجية التحصين والوقاية من التطرف، وكذا تقويم وسائل مقاومة التطرف العقلية والعلمية والإعلامية.

وستنعقد بالموازاة مع المؤتمر أشغال المجلس الأكاديمي الـ21 للرابطة المحمدية للعلماء.

ويضم جدول أعمال المجلس عرض مشاريع أعمال مراكز الدراسات والأبحاث والوحدات العلمية التابعة للمؤسسة، في مجال تفكيك خطاب التطرف والإرهاب، وبيان محورية ثوابت المملكة المغربية في مكافحة آفة التحجر والانغلاق وترسيخ قيم الأمن والسلم والتعايش.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. اتمنى ان يتطرق المؤتمر أيضا إلى تفكيك خطاب التطرف العلماني وطرق رصدع ودحضه وتحصين الشباب من سمومه ..

  2. انتم ماضوان من خطاب الاسلام والحقوق والحدود الى خطاب الميوعة والعلمانية والديوثية

    لعنة الله على من يحارب الاسلام في عقر داره ومن حماه واعانه على ذلك

    حديث صحيح رواه مسلم في صحيحه، جاء عن أبي هريرة  عن النبي ﷺ أنه قال: بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء فهو حديث صحيح ثابت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، زاد جماعة من أئمة الحديث في رواية أخرى: قيل: يا رسول الله! من الغرباء؟ قال: الذين يصلحون إذا فسد الناس، وفي اللفظ الآخر: يصلحون ما أفسد الناس من سنتي، وفي لفظ آخر: هم النزاع من القبائل، وفي لفظ آخر: هم أناس صالحون قليل في أناس سوء كثير.

  3. نرجو من الضيوف المحترمين بعد التفكيك و التكسير و الترميم التطرق بعد ذلك إلى الإرهاب اليهودي و النصراني فلسطين أفغانستان و بورما و سوريا و العراق و اليمن و ليبيا….وحفيده الإرهاب العلماني.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
14°
الثلاثاء
16°
الأربعاء
18°
الخميس
17°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. هنا وقعت فاجعة طنجة!!