الرميد: إهانة العلم الوطني جريمة منكرة لا يقدم عليها إلا السفهاء

20 ديسمبر 2019 18:16
الرميد ينفي صلته بمحام متابع بالخيانة الزوجية ويتوعده بإحالته على لجنة النزاهة بالبيجيدي

هوية بريس – متابعات

قال المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، إن اهانة العلم الوطني بالإحراق أو غيره يعتبر “جريمة منكرة شنعاء لا يقدم عليها إلا السفهاء، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.

ووفق موقع البيجيدي، أضاف الرميد، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، ردا على سؤال الفريق الحركي الموجه للحكومة حول موضوع “إحراق العلم الوطني”، وهو السؤال الذي يندرج في إطار مقتضيات المادة 152 من القانون الداخلي لمجلس النواب، (أضاف) أن كل أمة في العالم إلا ولها مقدسات جامعة، ومسلمات مؤلفة ورموز موحدة، وأن المغاربة على اختلاف عناصرهم ولغاتهم وتعدد انتماءاتهم يوحدهم العلم ويؤلف بينهم الوطن، ولذلك يرفعونه عاليا ويضحون من أجله غاليا.

وشدد وزير الدولة، على أن الشهداء ضحوا بدمائهم من أجل العلم، واسترخصوا في سبيله أرواحهم، إذ لم يروه مجرد قماش، بل رمزا لأمة مجيدة شامخة، مؤكدا أن المغاربة سيظلون “أوفياء لكل ما يرمز إليه علمهم، موحدين وراء ملكهم، مدافعين عن حياض بلادهم”.

وتابع الرميد، قائلا: “سيظل هذا الوطن بإذن الله على الدوام منبتا للأحرار ومشرقا للأنوار، وسيظل المغاربة يرددون بلسان واحد بلادي هواها في لساني وفي دمي، يمجدها قلبي ويدعو لها فمي”.

وختم الرميد مداخلته ببيت شعري يقول :

ولا خير في من لا يحب بلاده….. ولا في حليف الحب إن لم يتيم
ومن تؤوه دار فيجحد فضلها….. يكن حيوانا فوقه كل أعجم

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
26°
الإثنين
26°
الثلاثاء
27°
الأربعاء
31°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير