الرميد والعثماني يطلقان خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان



عدد القراءات 930

هوية بريس – الحسين جميلي

صور:عثمان أولاد سي حايدة

نظمت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان لقاءا تواصليا للإعلان الرسمي عن خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان (2018-2021) بالرباط.

وعرف هذا الحفل الذي ترأسه السيد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مشاركة السيد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني والسيد محمد الصبار، وخديجة الرباح ومصطفى الريسوني، مع حضور عدة وجوه بارزة في المجال الحقوقي والسياسي ومجالات أخرى.

وتهدف هذه الخطة إلى ترسيخ مسلسل الاصلاح السياسي ومأسسة حقوق الانسان، كما جاء إعدادها في سياق الإصلاحات السياسية التي عرفها المغرب.

وفي كلمة الوزير مصطفى الرميد، أوضح أن حضور الشخصيات السياسية والحقوقية وشخصيات من المجتمع المدني هو بمثابة التعاقد للجميع، واعتبر أن هذه الخطة كذلك هي بمثابة الولادة الثانية لخطة العمل الوطنية.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق