الشنقيطي عن انتحار المغربية “نعيمة البزّاز” والمصرية “سارة حجازي”.. يصبح ملحدا وإباحيا ثم ينتحر كمداً بعد صراع طويل مع الإسلام

11 أغسطس 2020 21:10

هوية بريس – عابد عبد المنعم

لازالت ردود الأفعال تتوالى حول حادث انتحار الكاتبة الهولندية من أصل مغربي “نعيمة البزاز”، والتي عرفت بكاتباتها الجريئة على الدين والجنس.

وفي هذا الصدد علق د.محمد الشنقيطي، أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان في جامعة حمد بن خليفة بقطر، على صاحبة رواية “رجال الدين اللحايا”، وكتب في تدوينة على صفحته بالفيسبوك “قصة قصيرة: يتمرد على الإسلام، ويصبح ملحدا وإباحيا، فيحوله إعلام الغرب بطلاً ووقوداً لحرب القيم والأفكار التي يشنها ضد المسلمين. ويعيش المتمرد في حواضر الغرب، فيذبل بريقه الزائف، ويتحول تافها بين ملايين التافهين العدميين في الغرب. ثم ينتحر كمداً “بعد صراع طويل مع الإسلام”.

هذا وأرفق الشنقيطي إلى تدوينته صورتين، لكل من المغربية “نعيمة البزاز” والمصرية صارة حجازي، الناشطة المدافعة عن اللواط والشذوذ، والتي انتحرت بدورها قبل أشهر.

انتحار “نعيمة البزاز” صاحبة رواية “رجال الدين اللّحايا”

آخر اﻷخبار
4 تعليقات
  1. مازالت هذه الأمة حيه وستبقى كذلك مادام فيها رجال شوامخ ونساء شامخات بالقيم النبيله التي وضع اسسها انتمائهم .. انتم سراج هذه الامه والبشريه.. احسست بالسرور حين صادفت هذا الموقع التنويري بين كثرة الانحلال والاسترزاق المذل

    6
    1
  2. الملاحدة وأعداء الدين يدفعهم الله سبحانه وتعالى إلى الإنتحار بإرادتهم ليتخلصوا من صراعهم الداخلي مع أنفسهم

    2
    1

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
25°
الإثنين
25°
الثلاثاء
29°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان