الشيخ الفزازي: تصريح الفقيه المقاصدي أحمد الريسوني، زلة عالم وخطأ فظيع

24 يونيو 2016 16:26
الشيخ الفزازي: تصريح الفقيه المقاصدي أحمد الريسوني، زلة عالم وخطأ فظيع

هوية بريس – عبد الله المصمودي

الجمعة 24 يونيو 2016

قال الشيخ محمد الفزازي “تصريح الفقيه المقاصدي أحمد الريسوني، زلة عالم وخطأ فظيع، و أن اصطفافه في جانب اللادينيين والملاحدة لخرم قيم الأمة، هو أمر مردود وبشع”.

وأضاف في تدوينة له على صفحته على “فيسبوك” ” الريسوني استند على حجج واهية وهاوية في نفس الوقت، وأن المريض أو من هو على سفر وأراد أن يفطر، من واجبه أن يستتر احتراما لهيبة رمضان وقداسة الشهر الفضيل”.

كما أكد أن “ما جاء به الريسوني من حجج هي زلة عالم لا يلتفت إليها ولا يتناسب مع قامته ولا مقامه العلمي.. وأن العقوبة الحبسية من شهر إلى ستة أشهر في حق المجاهرين بالإفطار في نهار رمضان، المعلنين ردتهم في الشارع العام، لا تناسب ضخامة الجرم”.

وأوضح “أن هؤلاء المطالبين بإلغاء تجريم الإفطار العلني في رمضان، لا يناضلون من أجل الحرية الفردية، إنما يعملون على زرع بذور الفتنة في الأمة باستفزاز الشعب وإضرام النار في حالة الاستقرار وصنع التطرف وتعريض أنفسهم للتهلكة”.

وفي آخر تدوينته أكد أن “المغرب بلد مسلم تاريخا وواقعا ودستورا ويحظى بمؤسسة إمارة المؤمنين وأمير المؤمنين وكذا المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية والتفاف الشعب حول هذه المؤسسات.. فكل من يخرم هذه القضايا، لا يمارس حرية شخصية، إنما يمارس عقوقه لهذه الأمة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
17°
الإثنين
16°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
19°
الخميس

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها