الشيخ عمر القزابري يكتب عن الأم: قَلبٌ لا يَتَكرَّر…!

24 أغسطس 2018 00:22
الشيخ عمر القزابري يكتب: لاَ تَنْسَوْا يَوْمَ القِيَامَة...!

هوية بريس – الشيخ عمر القزابري

بسم الله الرحمان الرحيم..والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين..أحبابي الكرام:
بِقلمِ الصِّدقِ أكتب..وأقسِمُ غيرَ حانِث..ليس في القُلوبِ قلبٌ مثل قلب أمِّك..
نعم..لن تجِد أندى ولا أرقَّ ولا أصدقَ ولا أوثقَ من قلب أمِّك..دعكَ من زيفِ الدعاوى..ففي دروبِ الحياة أضواء كاشِفة..تكشفُ الحقيقة وتُعرِّي الزائفة…ما دامت أمُّك على قيد الحياة..فاعلم أن خلفَكَ سندا عظيما…وقلبا كريما..لا يعرف إلا العطاءَ والحبَّ والحنان والرحمة..الأنثى الوحيدة في الدنيا التي تحمل همَّك بصدق..تسرُّها بسمتُك..وتؤلمها أنَّتُك..هي أمُّك..كل حبٍّ تشوبه المصلحة..وتخالطُه المطامِع والأهداف..إلا الحب الذي ينبع كشلال ماءٍ بارد من قلبِ أمٍّ تهَبُ الحبَّ خالصا سائغا للواردين..من البنات والبنين…قلبٌ نُسِج من حرٍيرٍ حُر..نسجتْهُ يدُ القدرة..فكان أجملَ ثوبٍ وأبهاه…هي معجزةٌ بل إعْجاز..كل امرأة تحبك قد يعتريها الملل يوما ما…وقد وقد وقد…إلا المعجزة الربانية المسماة ب الأمّْ..فهي في حبك دائمة الانخراط..تصوغ من آلامها ودمُوعها ألحانا تواري بها أشجانها لتُسلِّيك…تأتيها بهموم أثقلت كاهِلك..فتذيبُها بابتسامةٍ بِفَم حب..كأنما يَفترُّ عن مثل حَب الغمام .نصاعة حب..وبياض صدق..
عندما ترحلُ هذه الأم عن الدنيا..تنكشف لك حقائق..وترى الوجوهَ غير الوُجوه..ويعلو ضجيج المصالِح…وتغيب لغة التَّوريَة…وتأتي لغة الجِراح..حتى مِن أقرب الناس…أو بالأصح من يُفترض فيهم أنهم أقرب الناس…لا تقل لي يا صاحبي فلانة ستعوِّض أمَّك..فإني لا أثق بالوهم..ولا أُخَادِن الكذب..ولا أهادِن التزوير..هي نسيجةُ وحدِها..فإن ذهبت..فلا تتعلق بالأوهام..ولا تغتر بالأحلام…
فياسعد من لزم رِجل أمه مُقْبِلاً ومُقَبِّلاً…قد خفض جناح الذلِّ من الرحمة…وياسعد من أقام على العهد بعد الرحيل..فلم تُلهه عن الدعاء لها الأباطيل..هذا وإنّي أكاد أذوب حُزنا وكَمدا..حينما أسمع أن أحدا أخذ أمه إلى دار العجزة..نزولا عند رغبة زوجة..أو استجابة لهوى مُستحكِم..أو كبرا أو بطرا…يا أيها الذي هان عليه أن يتخلى عن أمه..هيء نفسك كي تُرمى في مزبلة النسيان..وجب الذل والهوان..أفٍّ لك ولفكرك ولعفنك..وويل لك من ربك إن لم تتدارك نفسك بتوبة نصوح قاطعة للصلة بعالم القاذورات..
نَعمْ..هناكَ بعضُ النِّساء..سواء من الزوجات أو الأخوات أو البنات.. أو غيرهن …مَن تَحفظُ الغيب..وتسترُ العَيبْ..وتكون سندا في دروبِ هذه الحياة…فكم من زوجٍ فاضلة..وكم من أختٍ كريمة..وكم من بنتٍ بَرَّةٍ حنونة..لكنَّ قلبَ الأم قلبٌ بصِيغةِ التفرد..وعنوانِ التميز…آه ياقلبَ الأم..يا مظهرا من مظاهرِ جميل صُنع الله..ياجنَّةً تأوي إليها الرُّوح هاربةً من قيظِ الجُحود.. يا نافذة مُطلةً على جنات عدن ..رحم الله من رحلت إلى ربها من أمَّهاتنا..وبارك في الأحياء مِنهُن..ولله الأمر من قبل ومن بعد…وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..محبكم وحافظ عهدكم وودكم عمر بن أحمد القزابري

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. بارك الله فيكم شيخنا عمر وحفظكم ورعاكم وجعلكم من عباده المخلصين…
    أسألكم الدعاء لأمنا أن يشفيها رب العالمين…

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
21°
الجمعة
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل