الشيخ مشهور حسن آل سلمان يكتب كلمة وفاء في حق الشيخ بوخبزة -رحمه الله-

30 يناير 2020 19:51
الشيخ مشهور حسن آل سلمان يكتب كلمة وفاء في حق الشيخ بوخبزة -رحمه الله-

هوية بريس – عبد الله المصمودي

كتب الشيخ الفلسطيني مشهور حسن آل سلمان (نزيل الأردن) كلمة وفاء في حق الشيخ العلامة محمد بن الأمين بوخبزة رحمه الله تعالى، قال فيها:

“فجعنا اليوم بخبر وفاة شيخنا ومجيزنا بقية المدققين المحققين من الكبار من علماء الحديث في المغرب عن نحو ثمانٍ وثمانين سنة فنسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يتغمده بشآبيب رحمته ويجمعنا معه في رضوانه وجناته مع النبيين والصديقين والصاحين وحسن أولئك رفيقا.
أما بعد:
فهو العلامة الأديب المتفنن محمد بن الأمين بن عبد الله بن أحمد بو خبزة، ونسبه يعود إلى إدريس الأكبر مؤسس الدولة الإدريسية بالمغرب، وهو نسب إدريسيٌّ حسنيٌّ شريف، مجمع على توثيقه وإثباته(1)، ولد سنة 1351 هـ-1932م.

* لقاؤه مع شيخنا الألباني رحمهما الله تعالى:
زارنا في الأردن والتقى بشيخنا الألباني، وبلغني أن شيخنا الألباني قد أجازه، فاتصلت به طالبا الإجازة، فاستغرب؛ لقربي من الشيخ، وأخبرني أن الشيخ قد أهداه بعض كتبه ويرويها عنه مناولة وهكذا في إجازته لي المرفقة، فأجازه على هذا المعنى.
وكان أول لقاء له بالشيخ الألباني أول مرة عام 1382هـ، في رحلته الأولى للحج، وزار الشيخ في رحلته إلى المغرب مرتين، وقرأ عليه أبوابا من «السنن الكبرى» للنسائي، وسمع الكثير من فوائده وفتاويه، ولا زال إلى وفاته رحمه الله لاهجا بفضله، وداعيا إلى منهجه في المعتقد والفقه.

* بيني وبين الشيخ رحمه الله تعالى:
استفدت منه كثيرا في خدمتي لكتب الهلالي، فاعتمدت على عدة أصول لنشر “ديوانه” وواحد منها عليها تصحيحات الشيخ أبي خبزة رحمه الله وحواشيه وهي دقيقة ومهمة، وأثبتُّها في محالهِا في خدمتي للديوان المذكور، وكتب لي مقدمة حافلة له رحمه الله.
وأرسل لي أيضا تصويباته على «الدعوة إلى الله» حيث صوب في أماكن متعددة منه وأعلام وحوادث لم يضبطها الهلالي، وجلُّ الذي أثبته يخص المغرب فقط، ونشرتها أخيرا عن دار الؤلؤة بيروت ورمزت لحواشيه بحرف (خ).

وأرسل لي مبحثه عن الهلالي وكتابه «سبيل الرشاد» الذي وضعه في كتابه «معجم تفاسير القرآن الكريم» (300/2-304) ووضعته في مطلع تحقيقي له.

وأرسل لي بعض رسائله للهلالي، أودعتها كتابي «رسائل الهلالي» وكان رحمه الله تعالى يقرأ في كتابي «رسائل الهلالي» (4 مجلدات)، لكتابة تقريظ له في مرض وفاته، ووعدني بذلك؛ لكنه مات قبل أن يتمه، وفرح كثير ا بالكتاب، وكان يثني عليه ويمدحه.

وأرسل لي أخطاء وقعت في «الهدية الهادية» وسترى النور قريبا، فجزاه الله خيرا عن العلم وأهله وطلبته خير الجزاء.

وقد أجازني إجازة حافلة عامة بكل ما تصح روايته عن شيوخه ومن ذكر معهم ما حوته أثباتهم وفهارسهم، وقد أرفقتها في آخر هذه المقالة.

* مكتبته الحافلة:
للعلامة مجيزنا الشيخ أبي أويس مكتبة حافلة، فيها مخبآت وعجائب، وهو يمتاز بالتواضع والجود والصدق، مع تدُّين متين، وتفانٍ في خدمة العلم وأهله وطلبته، ومعرفة قوية نادرة بأعلام العصر، والنسخ الخطية للكتب، أسأل الله أن يرحمه، وأن يدخله فسيح جناته، وأن يجمعنا به مع النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين، آمين آمين.

وكتبه أبو عبيدة مشهور بن حسن آل سلمان
ليلة الجمعة 5 جمادى الآخرة 1441 هـ/ 30 كانون الثاني 2020م.

(1) (“عمدة الرواين في تأريخ تطاوين” انظر 3/43).

الشيخ مشهور حسن آل سلمان يكتب كلمة وفاء في حق الشيخ بوخبزة -رحمه الله-

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
20°
أحد
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير