الصحة العالمية: جائحة كورونا سيمتد أثرها لعقود مقبلة

01 أغسطس 2020 11:33

هوية بريس – متابعات

ترى المنظمة الدولية أن تفشي جائحة كورونا في أنحاء العالم من الكوارث التي سيمتد أثرها إلى وقت طويل في المستقبل.

على جانب آخر تتصاعد المخاوف في أوروبا من عدم الالتزام بالتدابير الصحية الوقائية بسبب درجات الحرارة المرتفعة.

قال تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أمسؤالجمعة إن تفشي فيروس كورونا المستجدفي أنحاء العالم من الكوارث التي سيمتد أثرها إلى وقت طويل في المستقبل.

جاءت تصريحاته أمام اجتماع للجنة الطوارئ في المنظمة وفقا لما جاء في نشرتها.

وقال تيدروس “الجائحة هي أزمة صحية تحدث مرة كل قرن وتبعاتها ستظل محسوسة لعقود مقبلة”.

وقال تيدروس إن على الرغم من أن المعرفة عن الفيروس الجديد زادت لكن الكثير من الأسئلة لا زالت دون إجابة ولا يزال الأفراد معرضون للخطر جراء المرض.

وتابع: “النتائج المبكرة من دراسات الأجسام المضادة ترسم صورة ثابتة وهي أن أغلب شعوب العالم تبقى سريعة التأثر بهذا الفيروس حتى في المناطق التي شهدت انتشارا واسعا للمرض”.

وأضاف “الكثير من الدول التي ظنت أنها تخطت الأسوأ تكافح الآن في مواجهة بؤر تفش جديدة. وبعض الدول التي كان تأثرها أقل في الأسابيع الأولى تشهد الآن أعدادا متزايدة لحالات الإصابة والوفيات”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. ما الخل اذن ان نبقى في بيوتنا لنموت جوعا او ننتحر … الاوبئة قدر على البشرية اختباره . في حين تبحث الدول عن عقار او دواء تبقى الدول المتخلفة تتنظر بتوجس قادم الأيام.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
26°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير