الطبيب الشفعي في فيديو جديد وهو غاضب: المدير يتهكم علينا مرة أخرى.. وهل الوزارة لا تريد التدخل إلى أن “تطيح الروح”؟!

28 أغسطس 2018 21:06
الطبيب الشفعي في فيديو جديد وهو غاضب: المدير يتهكم علينا من جديد، وهل الوزارة لا تريد التدخل إلى أن "تطيح الروح"؟!

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

ظهر طبيب الفقراء الدكتور المهدي الشفعي في تسجيل مباشر جديد اليوم، وهو غاضب جدا من تهكم مدير مستشفى الحسن الأول بتيزنيت، الذي يعمل فيه، أثناء قيامه بعملية جراحية، متسائلا عن غياب دور الوزارة، وعدم اتخاذها أي إجراء في حقه؟!

حيث ظهر وهو يقول: “اليوم بتاريخ 28-08-2018، نحن بداخل قاعة العمليات، نؤدي عملنا على أكمل وجه، جئنا من بعد العطلة لنعمل ونؤدي خدمتنا”، وأضاف بنبرة غاضبة “هاد المدير ديال هذه المستشفى ما زال مبغا يحشم، لأن المسؤولين لم يتخذوا في حقه أي إجراء، جاء يتهكم بطريقة غير مباشرة، لا يتركني أؤدي عملي مرة أخرى، ولا يريدنا أن نسهم في سيرورة العمل”.

وبنفس نبرة الغضب تساءل الشفعي: “واش أعباد الله مكاينش المسؤولين الوزاريين؟ واش مكايناش لجنة وزاية؟ مكايناش لجنة جهوية؟ حتى تقف على هذه الأمور، عليها أن تحضر لتطلع على هذه الاختلالات، لماذا تستمر هذه الاختلالات، إلى أين يريدون أن يصلوا؟

لا أحد يريد أن يتحرك، إلى متى هذا الحال سيستمر، واش حتى تطيح شي روح هنايا؟!”.

وتابع الكتور الشفعي في نفس المقطع “اليوم والممرض معي نؤدي عملنا، جاء المدير ليتهكم عليه بالاستفسار، لماذا هذا التهكم؟ لماذا هذا الشطط في استعمال السلطة؟ ونحن لا زلنا متبوعين بعمليات جراحية، وهذا المدير يتسبب لنا في هذا الحنق ونبقاو نترعدو”.

يذكر أن الدكتور الشفعي أخصائي جراحة طب الأطفال، بعد المضايقات التي تعرض لها من مجالس تأديبية وعرقلته لتأدية واجبه المهني في مستشفى الحسن الأول بيتزنيت، وهو الذي تقبل عليه مئات الأسر بأنبائها لما لمسوه فيه من مهنية وتفان في تطبيب مرضاه الصغار، كان قد تقدم باستقالته لوزير الصحة أنس الدكالي نهاية الشهر الماضي، ما أثار جدلا كبيرا، وزاد من حجم حملة التضامن معه داخل المغرب وخارجه، وهي الاستقالة التي رفضها الوزير الوصي على القطاع.

كما يشار إلى أن مدير المستشفى كان قد رفع ضده قضية بتهمة السب والقذف، وهي القضية التي حكم عليه فيها بتأدية مبلغ 30 ألف درهم.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. بالله عليكم طبيب فى نزاع مع مدير مستشفى بلغ الخلاف القضاء .وحكمت المحكمة لصالح المدير . طبيعى معنويات الطبيب ستنزل الى درجات اسفل من الاحباط . وتحتفظ الوزارة بالطبيب بنفس المستشفى وتحت امرة نفس المدير . ماذا يعنى هذا ؟ على الوزارة القيام حالا بتنقيل احدمها الى مكان اخر حفظا على كرامة الاثنين وعلى ارواح المرضى .فالطبيب يبدو منفعلا اكثر من اللازم ويحمل معه جرح القضاء وذونيته امام المدير .وعليه تنقيل احدهما ارحم بهما معا .

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
19°
الأربعاء
19°
الخميس
22°
الجمعة
24°
السبت

حديث الصورة

صورة.. وفاة رجل بعد أدائه صلاة المغرب في مسجد الوردة 2 بطنجة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها