العثماني: “السجل الاجتماعي الموحد” سيحدد مستحقي الدعم من الفئات الهشة والفقيرة

25 يناير 2018 17:57
العثماني: المدن الوسيطة والصاعدة تشكل أساس كل دينامية تنموية

هوية بريس – متابعة

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن حكومته شرعت في إطار مشروع على المدى المتوسط من 2017 إلى 2019 بشراكة مع البنك الدولي، في إنجاز مشروع معلوماتي لاستهداف الفئات المستفيدة من البرامج الاجتماعية، ويتعلق الأمر ب”السجل الاجتماعي الموحد”.

وأوضح العثماني في معرض جوابه على أسئلة أعضاء مجلس المستشارين خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة أن هذا السجل سيشكل قاعدة معلوماتية شاملة ستمكن من توحيد المعلومات الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين والأسر من أجل استهداف منصف وناجع رؤية حول الفئات الهشة والفقيرة التي ستستفيد من الإعانات والبرامج الاجتماعية.

وأضاف العثماني أن هذا النظام المعلوماتي يتوخى حل مختلف الإشكاليات التقنية التي تشكل عائقا أمام تنفيذ نظام استهداف ناجع وفعال يمكن من إيصال الاستفادة الفعلية من البرامج الاجتماعية إلى الفئات التي تستحقها فعليا.

وشدد أن السجل الاجتماعي الموحد سيشكل المنطلق الوحيد للولوج لكافة البرامج الاجتماعية، (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، نظام التغطية الصحية “راميد”، “نظام تيسير”، والدعم الموجه للأرامل.

وأكد رئيس الحكومة أن رفع الدعم عن المواد الأساسية يجب أن يواكب بتعزيز الحماية الاجتماعية للمواطنين من أجل معالجة التداعيات المحتملة لهذا الإصلاح.

وتابع العثماني أن الحكومة لن تقوم برفع الدعم إلا بعد توفير الأرضية المناسبة لاستهداف ناجع وفعال للفئات المستحقة لمختلف البرامج الاجتماعية، مضيفا أنه تم تخصيص اعتمادات بلغت هذه السنة 13 مليار درهم لدعم أسعار المواد الاستهلاكية من غاز البوطان والسكر والدقيق الوطني للقمح اللين، وذلك حفاظا على القدرة الشرائية، حسب دوزيم.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
26°
الجمعة
24°
السبت
23°
أحد
24°
الإثنين

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان