العثماني يحذر من الأخبار الملفقة ويدعو للتثبت منها قبل نشرها، في اجتماع الأمانة العامة لحزبه

22 ديسمبر 2017 17:24
حزب العدالة والتنمية بين ملكية المناضلين وتملك الجماهير (ج2)

هوية بريس – متابعة

عقدت الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية يوم أمس الخميس اجتماعا عاديا، أصدرت على إثره بلاغا، مما جاء فيه:

“انعقد بحمد الله وتوفيقه مساء يوم الخميس 02 ربيع الثاني 1439هـ الموافق 21 دجنبر 2017م، الاجتماع الأسبوعي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وفِي بداية اللقاء ألقى الأخ الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني كلمة استعرض فيها مجمل تطورات العمل السياسي والحزبي والحكومي، مؤكدا على أن الحزب سيبقى وفيا لخطه المبني على مواصلة أوراش الإصلاح الهادفة إلى استكمال البناء الديمقراطي وتعزيز مناعة الاقتصاد الوطني والعمل على تقليص الفوارق بين الفئات والجهات والعناية بالفئات الهشة.

وحذر من سيل الأخبار الملفقة التي تروج عن الحزب وعن الحكومة، وضرورة التثبت منها قبل ترويجها، مؤكدا أن الكثير من الأخبار والتصريحات التي تنسب إليه ولبعض قيادات الحزب إما لا أساس لها وإما محرّفة ومشوّهة.

كما نوه باعتماد مجلس الحكومة للخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان وبالمقاربة التشاركية التي اعتمدت في إعدادها، مما يجعل منها إضافة مهمة في مسار بناء الصرح الحقوقي الوطني، ومكسبا يضاف إلى المكتسبات التي حققها المغرب في هذا المجال. وأكد على أن الحكومة ستعمل على حسن تنفيذها، ومواصلة تفعيل التزام بلادنا بمقتضيات دولة الحق والقانون وتجاوز جوانب النقص في هذا المجال.

وقد حضر السيد نبيل بن عبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية بعض فقرات الاجتماع وهنأ الأمانة العامة على ثقة أعضاء الحزب، وأكد أعضاء الأمانة العامة اعتزازهم باستمرار الشراكة والتعاون بين الحزبين لتحقيق أهداف الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وتوقفت الأمانة العامة على مجريات الحملة الإعلامية الممنهجة ضد الأخ عبد العالي حامي الدين والتي تتضمن الإصرار على إقحام اسمه في وقائع لا علاقة له بها، وسبق أن قال فيها القضاء كلمته النهائية ولمرات متتالية. وإن الأمانة العامة إذ تعتبر أن الجهات التي تثير تلك الاتهامات المفبركة إنما تهدف إلى الإساءة له وللهيئة السياسية التي ينتمي إليها، فهي تعبر عن تضامنها التام مع الأخ حامي الدين، وعن دعمها له سياسيا وقانونيا وإعلاميا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك