العثماني يهاجم الإمارات ويتهمها بالتدخل في شؤون المغرب الداخلية

05 يوليو 2020 21:46
العثماني: رسائل واضحة لحملة المقاطعة وسنتخذ قرارات لإنهاء الأزمة

هوية بريس – متابعات

هاجم رئيس الحكومة المغربية، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، دولة الإمارات العربية المتحدة دون أن يسميها، متهما إياها بأنها تريد أن تتدخل في شؤون المغرب الداخلية وأن تملي عليه قراراتها.

وأكد العثماني مساء أمس السبت في “ملتقى الصحراء” الذي نظمته شبيبة حزبه، على مواقع التواصل الافتراضي، أن هناك دولا تحسد المغرب على نجاحاته، وتحاول أن تتدخل في ملفاته، وتشوش عليه وتهاجم قياداته، إلا أن المغاربة وقفوا بالمرصاد لها.

وقال العثماني في إشارة إلى الأزمة التي اندلعت قبل أسابيع بين المغرب والإمارات، وما تخللها من هجومات لقيادات ووسائل إعلام إماراتية على بلاده، إن “هناك حملات ظالمة ممولة من الخارج حاولت أن تشوه المغرب”، معتبرا أن المواطنين تصدوا لها بعفوية بإطلاقهم حملة مضادة مع هاشتاغ شكرا للعثماني، وهي الحملة التي اعتبر أنها جاءت نتيجة وعي الشعب.

ووفق “القدس العربي” فقد تعرضت الحكومة المغربية ورئيسها إلى حملات متكررة على مواقع التواصل الاجتماعي كان آخرها اتهام حكومة العثماني بالفشل في مواجهة أزمة كورونا وعدم توفير احتياجات المواطنين، بلغت حد اعتبار البلاد مقبلة على “مجاعة”، إلا أن رواد المواقع المغاربة ردوا على هذه الحملات.

وتقول الأوساط المغربية إن الإمارات تمارس ضغوطا على المغرب منذ انتخابات 2011 التي أعطت حزب العدالة والتنمية ذات المرجعية الإسلامية المرتبة الأولى في البرلمان ولا تنظر بارتياح للموقف الحيادي الذي اتخذه المغرب تجاه الحصار السعودي الإماراتي على قطر 2017.

ونوه العثماني بحرص الملك محمد السادس على “استقلالية قرارات المملكة، تجاه محاولات التدخل في شؤونها ومحافظته على استقلالية القرار داخليا وخارجيا”.

وقال العثماني إن حكومته تواجه “جيوب مقاومة التغيير” كما سماها الوزير الأول الأسبق الاشتراكي عبد الرحمن اليوسفي، مضيفا بأن بعض الجهات داخليا تقوم بحملة شرسة ضد حكومته، مستغلة “بعض الأخطاء” التي يقع فيها أعضاؤه، معتبرا أن هذه الجهات تعتمد التضخيم في الأمور، بل وتعمل بطريقة تسيء للوطن خارجيا.

ودعا أعضاء حزبه إلى الثبات ومقاومة هذه الهجمات، منتقدا “تسلل الهزيمة النفسية إلى أعضاء حزبه الذين يبدأون بالتشكيك في قياداتهم”، قائلا إن “على الشباب أن يكونوا أقوياء ويشعروا بالفخر بما قدموه كحزب وشبيبة، والثبات على منهج التعاون والتشارك”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. المغاربة على قلب رجل واحد وراء قائدهم الأوحد جلالة الملك محمد السادس،نرفض رفضا قاطعا أي إملاءات خارجية لاتتوافق مع ديننا وقيمنا المغاربية، متوحدون وراء ملكنا نختار حكومتنا ونمتلك إرادتنا وحريتنا وبرنامجنا وعندنا أيدينا نعمل بها لكسب قوتنا ولاننتظر فتات موائد غيرنا،ولن نتنازل البتة عن قرارنا وحقنا لغيرنا ببساطة لأننا متوحدون وأعزة بقيمنا ومستغنين عن من يساومنا بحبانا الله من غنى النفس وثروات ظاهرة وباطنة.

  2. كل المناهج والتوجهات تتغير والمغرب رفض الاستعمار بشتى انواعه وكافح وأبى الإستعمار والتاريخ يتكلم
    وقراراهم هذا لم يكن بدعا من القرارات السابقة بل هو أصل تجدر فيهم وطبيعة جُبـلوا عليها

  3. في الحقيقة، الشيء الذي يؤلمني هو أن دولة عريقة كالمملكة المغربية الشريفة تهتم بخزعبلات ما يسمى بدولة الإمارات

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة
25°
السبت

كاريكاتير