العثور على جثة نائب وكيل الملك لإمنتانوت يستنفر المصالح الأمنية والقضائية

08 فبراير 2016 16:23
العثور على جثة نائب وكيل الملك لإمنتانوت يستنفر المصالح الأمنية والقضائية

هوية بريس – متابعة

الإثنين 08 فبراير 2016

عثر على مسؤول قضائي رفيع المستوى جثة هامدة داخل منزله صباح أول أمس الخميس. وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر عليمة، فإن نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، التابعة لإقليم شيشاوة، عثر عليه ميتا داخل منزله، مما أدى إلى حالة استنفار وسط المصالح الأمنية، التي طوقت المكان، وفتحت تحقيقا في الحادث.

كما استنفر الحادث مسؤولين في وزارة العدل والحريات ووكلاء للملك، الذين حل بعضهم بمكان الحادث، حيث باشروا الإشراف على التحقيق، قبل أن يتم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات.

وتفيد معطيات حصلت عليها «المساء» من المكان أن «حسن.ح»، نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لفظ أنفاسه الأخيرة داخل منزله بحي إكني بمدينة إمنتانوت إثر مضاعفات ومعاناة من مرض السكري، بحسب معلومات أولية، من المنتظر أن يكشف عنها التقرير الطبي، إضافة إلى إمكانية إصابة المسؤول القضائي بأزمة قلبية.

وتحدثت مصادر «المساء» عن إصابة المسؤول القضائي بأزمة قلبية داخل منزله، في الوقت الذي طلب الحصول على رخصة للراحة، بعد تسلمه شهادة طبية تلزمه بالراحة لمدة لا تقل عن 10 أيام.

وأشارت مصادر «المساء» إلى أن الإجهاد والضغط، الذي تعرض له في العمل نتيجة الملفات القضائية الكثيرة، والعدد الكبير من الساعات التي كانت يشتغل خلالها طيلة اليوم، ساهمت في إصابته بأزمة صحية عجلت بوفاته.

وأفاد بعض العاملين بالمؤسسة القضائية أن «حسن.ح»، نائب وكيل الملك كان من بين المسؤولين القضائيين، الذين عرف عنهم الدفع بالصلح بين المتقاضين، وعدم اللجوء إلى المتابعة إلا في الحالات التي تستدعي ذلك، حيث كان يحاول الصلح بين المتقاضين. هذا ومن المتوقع أن يكون جثمان نائب وكيل الملك ووري الثرى بمسقط رأسه بمدينة برشيد أمس الجمعة.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
26°
أحد
27°
الإثنين
27°
الثلاثاء
34°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير