“العدالة والتنمية”: التطبيع مع الكيان الصهيوني دعم لعدوانه ضد حقوق الشعب الفلسطيني

21 أغسطس 2020 21:23
حزب العدالة والتنمية بين ملكية المناضلين وتملك الجماهير (ج2)

هوية بريس – متابعات

من خلال بلاغ لها صدر اليوم الجمعة أكدت الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية، أن “التطبيع مع الكيان الصهيوني، دعم لعدوانه على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، ومعاكسة لوحدة الصف الفلسطيني ضد محاولات تصفية القضية الفلسطينية”.

وذكرت أمانة المصباح أنها “توقفت بمناسبة الذكرى الواحدة والخمسين لجريمة إحراق المسجد الأقصى المبارك، على الانتهاكات المتواصلة في حق الأقصى سواء باقتحامات الجماعات المتطرفة أو بالحفريات التي تهدد أساساته والاعتداءات المتواصلة على المقدسيين وأملاكهم”.

وفي هذا الصدد، ذكرت أمانة العدالة والتنمية بـ”ما يوليه المغرب بجميع مكوناته وفي مقدمتهم جلالة الملك أمير المؤمنين رئيس لجنة القدس من عناية بالقدس وأهلها والدعم المتواصل لصمودهم”.

واستحضرت الأمانة العامة، وفق البلاغ المذكور، أن “الكيان الصهيوني قد اغتصب أرض فلسطين واستولى على مقدسات المسلمين والمسيحيين، ويواصل تعنته من خلال زرع مزيد من المستوطنات والاستيلاء على مزيد من أراضي الضفة الغربية ضدا على الاتفاقات المبرمة فضلا عن مواصلة عدوانه على أهل غزة وإحكام حصار أهلها”

وبناء على ذلك، اعتبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن إقامة أي علاقة أو تطبيع كيفما ما كان نوعهما، لا يمكن إلا أن يصب في خانة دعم هذا الكيان المستعمر ويشجعه في التمادي في ممارساته العدوانية ضدا على الشرعة الدولية والحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني.

وجددت الأمانة العامة، “دعمها لوحدة الصف الفلسطيني في وجه كل المحاولات والمخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، ودفعه للتخلي عن حقه في استرجاع حقوقه الوطنية كاملة غير منقوصة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
21°
الجمعة
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل