العدالة والتنمية: تدنيس نصب “اليوسفي” جريمة.. واتهام مناضلي الحزب بارتكاب الفعل الشنيع “جبن أخلاقي”

02 يونيو 2020 13:03

 هوية بريس – عابد عبد المنعم

اعتبر حزب العدالة والتنمية “تدنيس النصب التذكاري للراحل عبد الرحمن اليوسفي جريمة متكاملة الأوصاف، شأنها شأن الجرائم الغامضة التي قد يفلت مرتكبها من العقاب إلى حين، وقد يظل غير معروف كما أنه من السهل اتهام برئ بارتكابها”.

وأضاف بأن أمر التحقيق متروك للجهات المختصة، ليوضح بعد ذلك بأنه “من الأمانة والموضوعية ألا نوجه أصبع الاتهام إلى جهة معينة، مع الجزم أنه في مثل هذه الحالات دون شك هناك مستفيد من الجريمة أو من يسعى لتوظيفها لأغراض لا صلة لها بكشف الحقيقة أو بالغيرة على تاريخ الرجل ومكانته المحفوظة عند جميع المغاربة بأطيافهم المختلفة”.

حزب المصباح عقَّب في منشور له على موقعه الرسمي بأن “البعض سارع إلى الاتهام الصريح أو المبطن لبعض مناضلي العدالة والتنمية بارتكاب الفعل الشنيع، وعاود الكرة بالإساءة إلى روح الراحل من حيث أراد الإساءة لحزب العدالة والتنمية، في شخص أمينه العام السابق حين ادعوا أنه “لولا اليوسفي لما صعد بن كيران إلى البرلمان” وداعين السيد “جمال أغماني” أن يتحدث عن تفاصيل إسقاطه من التسابق على مقعد برلماني ليصعد بدله السيد عبد الإله بن كيران”.

وأوضح الحزب و”لأن الروح عند الله عزيزة فقد انبرى اتحاديون إلى تكذيب هذا الهراء واعتبره بعضهم “تدنيسا فكريا للفضاء الأزرق حتى تغير لونه”، بينما كذب السيد جمال أغماني في جواب على سؤال وجه له بشأن حقيقة ما روجه البعض من كون الراحل عبد الرحمن اليوسفي طلب منه سنة 1998 التخلي عن السباق الانتخابي لفائدة مرشح العدالة والتنمية آنذاك”.

حزب المصباح وصف هذا الفعل بالجبن الأخلاقي، لأن أصحابه، وفق قوله، “تخصصوا في استهداف حزب العدالة والتنمية ورموزه، سكتوا عن هذه “الحقيقة “المزعومة لمدة سنوات، وانتظروا رحيل اليوسفي لأنه كان ببساطة سيكذب كل ذلك لكونه إساءة كبرى له شخصيا أولا ولحزبه ثانيا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
25°
الجمعة
27°
السبت
25°
أحد
26°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير