“العدالة والتنمية” تكشف حقيقة تورط أحد أعضائها في عملية “قطع رأس” أستاذ بفرنسا

17 أكتوبر 2020 23:10

هوية بريس – عابد عبد المنعم

نفى حزب العدالة والتنمية ما روجته بعض المنابر الإعلامية والصفحات الفايسبوكية حول اعتقال عضو تابع للحزب بفرنسا، بسبب تورطه في عملية “قطع رأس” أستاذ ضواحي باريس.

وكتب محمد التفراوتي، كاتب فرع حزب العدالة والتنمية بفرنسا، في بلاغ تكذيبي “نشر موقع “الزنقة 20” يوم السبت 17 أكتوبر الجاري خبرا بعنوان “فرنسا تعتقل مغربيا منتميا للبيجيدي متهما في عملية قطع رأس أستاذ بضواحي باريس الفرنسية، وهذا خبر عارٍ من الصحة و لا أساس له، وللحقيقة وتنويرا للرأي العام وردا على هذه الجريدة المتخصصة في الكذب والافتراء على حزب العدالة والتنمية وقيادته ووزرائه ومنتخبيه، نؤكد أن المعني بالأمر ليس عضوا بفرع الحزب بفرنسا ولا تربطه أية علاقة بحزب العدالة والتنمية”.

وكانت بعض المنابر نشرت بأن مصدرا مقربا من التحقيق، في قطع رأس أستاذ التاريخ في إيفلين قرب باريس بفرنسا، أفاد بأن ناشطا إسلاميا نشطا، مغربي الأصل، كان ينتمي لحزب العدالة و التنمية، هو واحد من تسعة أشخاص محتجزين لدى الشرطة كجزء من التحقيق. وهو الخبر الذي نفى حزب المصباح صحته جملة وتفصيلا.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
22°
أحد
23°
الإثنين
22°
الثلاثاء
21°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل