العفو الدولية: القومية الإسرائيلي يعزز التمييز منذ 70 عاما ضد غير اليهود

24 يوليو 2018 23:51
"العفو الدولية" تحذر من السفر إلى الولايات المتحدة بسبب "جرائم إطلاق النار"

هوية بريس – وكالات

قالت منظمة العفو الدولية، إن قانون “القومية” الذي أقره البرلمان الإسرائيلي “يعزز ويزيد من التمييز المتواصل منذ 70 عاما ضد غير اليهود”.

جاء ذلك في بيان نشرته المنظمة الدولية التي تتخذ من لندن مركزا لها، تعليقا على سؤال لمراسل الأناضول.

وأضاف البيان أن “الفلسطينيين (يشكلون 20 % من عدد سكان إسرائيل) باتوا رسميا مواطنين من الدرجة الثانية. ينبغي لإسرائيل حماية حقوق الإنسان من أجل الجميع”.

وتابع “نحقق في النطاق الكامل للقوانين، وتأثيراتها من حيث القانون الإنساني الدولي”.

وفجر الخميس الماضي، أقر الكنيست الإسرائيلي بصورة نهائية “قانون القومية” الذي ينص على أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط”.

كما ينص “قانون القومية” على أن “القدس الكبرى والموحدة هي عاصمة إسرائيل”، وأن “العبرية هي لغة الدولة الرسمية”، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها لغة رسمية.

ولاقى “قانون القومية” انتقادات واسعة من قبل تركيا والاتحاد الأوروبي وشخصيات وهيئات عربية وفلسطينية، اعتبرته محاولة جديدة للقضاء على حقوق الفلسطينيين، و”قانونا عنصريا يمهد لتطهير عرقي ضد المواطنين العرب داخل إسرائيل”، ويعرقل جهود السلام، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة

حديث الصورة

صورة.. قرد كأنه يقرأ محتويات علبة العصير قبل شربها

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا