العلامة مصطفى بنحمزة ضيفا على الإعلامي ياسين عدنان



عدد القراءات 1342

العلامة مصطفى بنحمزة ضيفا على الإعلامي ياسين عدنان

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

يستضيف الزميل ياسين عدنان، في أولى حلقات موسم 2018 من برنامج “مشارف”، الفقيه العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي بوجدة وعضو المجلس العلمي الأعلى.

وكتب الإعلامي ياسين عدنان تدوينة على حائطه الفيسبوكي، استهلها بالقول: أولى حلقات “مشارف” لموسم 2018 ستكون عن الثقافة الفقهية في المغرب مع الفقيه العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة.
وانطلق عدنان من مقدمة ومسلمة، جعلها أرضية لمجموعة من الأسئلة سيطرحها على ضيفه مفادها: أن 
الفقه الإسلامي يعتبر من أعرق النُّظم القانونية في العالم، فهو الوحيد الذي ظل يُطبّق منذ ألف وأربعمائة عام في مجال جغرافي شاسع يمتد من أقصى سيبيريا إلى أعماق إفريقيا.

وأطلع عدنان متابعيه وقرائه عن جانب من تلك الأسئلة من قبيل:كيف السبيل إلى تجديد الفقه؟ وهل نحتاج اليوم إلى فقه جديد؟ وإلا، فماذا عن حيوية فقه النوازل، وهو فقه تطبيقي في الأصل؟ كيف يواكب تحوّلات العصر والمجتمع؟ أوَلمْ يقل الإمام الشافعي واضِعُ أصول الفقه (كل عملٍ لابن آدم فيه حُكمٌ يتعيّن الوصولُ إليه)؟ فهل لا يزال المجال مفتوحًا في وجه الفقهاء لإعمال الفكر وإعادة النظر واستنباط الأحكام الجديدة؟ وإذا كان الفقهُ الإسلامي فقهَ حياة، فما المانع في أن يتجدّد مع الحياة؟ بل كيف يمكن للفقه أن يتعايش مع الدساتير وقوانين العصر؟
لكن، من جهة أخرى، هل صحيح أن هناك هيمنةً للإسلام الفقهي في بلادنا على باقي صيغ الإسلام الأخرى، وعلى رأسها الإسلام العرفاني؟ وماذا عن سؤال التمثّلات؟ كيف تتصوّر الأجيال الجديدة الفقيه؟ كيف يمكن للمغاربة بمختلف مؤسساتهم بناء صورة قوية متماسكة لفقيه مغربي لا يُخاصِم عصره ولا يُكفّر مجتمعه؟
قبل أن يختم تدوينته بالقول: هذا غيض فقط من فيض الأسئلة التي سيطرحها ياسين عدنان في أولى حلقات موسم 2018 من “مشارف” على الفقيه العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي بوجدة وعضو المجلس العلمي الأعلى.
ضاربا الموعد مساء يوم الأربعاء 3 يناير 2018 على الساعة العاشرة والربع ليلا على شاشة “الأولى”.

ولاقت الفكرة استحسان وتفاعل الجمهور في وقت وجيز من نشرها.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق