العمدة محمد صديقي يكشف عن وصفته لمعاجة «أزمة المقابر» بالرباط

11 يناير 2016 18:44
العمدة محمد صديقي يكشف عن وصفته لمعاجة «أزمة المقابر» بالرباط

هوية بريس – متابعة

الإثنين 11 يناير 2016

بدأت قضية المقابر تطفو على السطح بمدينة الرباط، في ظل المعاناة التي يواجهها أهالي المتوفين، بغية الحصول على “قبر شاغر”، مع ما يصاحب ذلك من تكاليف مادية باهظة الثمن، بينما أقفلت بعض المقابر أبوابها في وجه المواطنين بعد أن امتلأت عن آخرها، وهو ما يضع الجهات المعنية أمام امتحان البحث عن مدافن  لتلبية حاجيات المواطنين.

في هذا الصدد، أكد محمد صديقي، عمدة مدينة الرباط، أن المجلس الجماعي بصدد حيازة عقار مساحته 30 هكتار مخصصة للمقابر، بالقرب من “مقبرة الصديق” باليوسفية، تصل طاقتها الاستيعابية إلى 30 سنة، مشيرا الى أن العملية في مراحل جد متقدمة.

وأوضح صديقي، في اتصال هاتفي مع pjd.ma، أن توفير مساحة مخصصة للمقابر، يعد من أولويات المجلس، وتابع المتحدث، “من نعم الله علينا أننا وجدنا 30 هكتار”، واصفا الأمر بغير السهل.

وتعتبر المقابر من المرافق العمومية ذات الأهمية الإنسانية حيث تجسد احترام الإنسان الميت وصيانة كرامته وحقوقه، كما تشكل جزءا من الفضاء العمومي مما يستدعي تنظيمها على النحو الأمثل حتى تساهم في تعزيز جمالية المدن.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين
18°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير