العمراني: من السابق لأوانه الحديث عن مراجعة “المصباح” لموقفه من “البام”

28 فبراير 2020 21:52
النائب الأول للعثماني ينفي إشاعات استقالته من حزب العدالة والتنمية

هوية بريس – متابعات

قال سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إنه من السابق لأوانه الحديث عن مراجعة حزب العدالة والتنمية لموقفه من حزب الأصالة والمعاصرة، موضحا أن أي مراجعة سوف تتم وفق قواعد الحزب المؤسساتية والتنظيمية.

وذكر العمراني، في حوار مع أسبوعية “الأيام” في عددها الصادر لهذا الأسبوع، أن التحالف مع “البام” في مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، “تحالف تدبيري ومحدود في سياقه”.

وبخصوص انتخابات 2021، جدد المتحدث ذاته، التأكيد، على أن “لكل حادث حديث، لأن المعول عليه في اتخاذ المواقف هو وثائق الحزب الرسمية التي تُحدد التحالفات بناء على السياقات”.

أما عن العلاقة مع الفرقاء السياسيين، أبرز نائب الأمين العام لحزب “المصباح”، أن النظام الأساسي للحزب، ميز بين ثلاثة مستويات وظيفية ومؤسساتية، ويتعلق الأول بالتحالف السياسي، مبينا أن الأمانة العامة للحزب هي المخولة باتخاذ المواقف من التحالفات السياسية وكذلك التدبيرية في بعض المستويات.

والمستوى الثاني، يوضح العمراني، هو المجلس الوطني للحزب، الذي يتدخل اختصاصا عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرار الاتحاد أو الانضمام لاتحاد أحزاب سياسية أو الانسحاب منه، أو ما يتعلق بالمشاركة في الحكومة أو الخروج منها.

أما المستوى الثالث، يتابع المتحدث ذاته، فيتعلق بالمؤتمر الوطني للحزب، حيث إنه يختص باتخاذ قرار الاندماج مع حزب آخر.

وتفاعلا مع النقاش الدائر عن إحياء الكتلة، أفاد العمراني، أن أي “مبادرة حزبية لتشكيل قطب ديمقراطي مرحب بها، سواء تعلق الأمر بإعادة إحياء الكتلة التي أسهمت في مرحلة سابقة من التاريخ السياسي الحديث للمغرب في تعزيز المسار الديمقراطي، أو بمبادرة أخرى تخدم نفس الرهانات الديمقراطية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
20°
الجمعة
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير