العملات الإفتراضية تتكبد خسائر حادة منذ مطلع 2018



عدد القراءات 500

أكبر عملية سرقة للعملات الرقمية في العالم بقيمة 530 مليون دولار.. هذه هي الدولة المشتبه بها

هوية بريس-متابعة

تكبدت العملات الافتراضية وعلى رأسها عملة “بيتكوين” خسائر حادة منذ مطلع 2018، مع فرض بعض الدول تقييد التعاملات وخاصة بالصين والولايات المتحدو و بريطانيا.

 وهوى رأس المال السوقي للعملات الافتراضية مجتمعة إلى نحو 296 مليار دولار خلال تداولات اليوم الأربعاء، مقابل نحو 832 مليارا قبل شهر، بخسارة تقدر بنحو 536 مليار دولار.

وعمقت العملات الافتراضية خسائرها على مدار الجلسات القليلة الماضية، تحت موازاة هبوط حاد طال كافة الأسواق العالمية.

 وانخفضت “بيتكوين” دون 6500 دولار في تداولات اليوم لتسجل أدنى مستوياتها منذ نونبر 2017، قبل أن ترتد في التعاملات المتأخرة وتصل سعر الوحدة الواحدة إلى 7077 دولارا .

 وعلى نحو مماثل، هبطت عملة “إيثيريوم” بنسبة 1.53 بالمائة إلى 715 دولارا بقيمة سوقية عند 69.44 مليار دولار، وتراجعت عملة “ريبل” 0.9 بالمائة إلى 0.69 دولار بقيمة سوقية عند 27.57 مليار دولار.

وكانت مجموعة من المصارف الأمريكية والبريطانية، قد أعلنت عن حظر شراء العملات الإفتراضية باستخدام بطاقات الائتمان.

في نفس السياق، حذر بنك التسويات الدولية من أن “الانتشار المتصاعد للعملات الرقمية يعمل على تقويض ثقة العملاء في البنوك، داعيا إلى ضرورة تنظيم تداولات العملات الرقمية”. و.م.ع

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق