العنصرية تغزو المدارس العسكرية في الولايات المتحدة

02 أكتوبر 2017 18:16
العنصرية تغزو المدارس العسكرية في الولايات المتحدة

هوية بريس – وكالات

جمع نائب قائد القوات الجوية الأمريكية العقيد جاي سيلفيريا طلاب مدرسة كولورادو العسكرية وحاول التخفيف من حدة الخطاب العنصري المتفشي بين الطلاب، وفي كملته أمام الطلاب قال سيلفيريا: “إذا لم تكونوا قادرين على التعامل باحترام وكرامة… عليكم إذن الخروج من هنا!”.
واكتشف خمسة طلاب من أصول إفريقية شتائم عنصرية منقوشة على باب منزلهم يوم الاثنين الماضي. وكان أن قام أحد الطلاب بنشر العبارة على فيسبوك وتقول “عد إلى ديارك أيها الزنجي”.
وأوضح الجنرال سيلفيريا الذي أجرى مقابلة مع شبكة سي إن إن يوم الجمعة أنه يريد إقناع الطلاب بأهمية التنوع داخل المجموعة. وقال “في نهاية المطاف، هؤلاء الشباب والشابات سيصبحون ضباطاً في القوات الجوية الأمريكية. سوف يذهبون إلى المعركة وسيتخذون قرارات حياة أو موت هناك”.
أما عن هوية المتهم أو المتهمين، فقد رفضت الأكاديمية الإدلاء بأي تصريحات خاصة واعتبرت فقط أن التحقيقات جارية في هذا الشأن.

ووفقاً لأرقام البنتاغون التي تم تحديثها في يوليوز 2017، يشكل السود 19٪ من عداد القوات العسكرية (في حين أن نسبتهم من عدد سكان الولايات المتحدة هي حوالي 13٪). ولكن حين نرتفع في تسلل الرتب العسكرية، ينخفض عدد السود من الضباط الكبار إلى 9٪ فقط. في الوقت ذاته، يشكل الأفراد من الأقليات العرقية المختلفة (إسبان، آسيويين وآخرون) حوالي 29٪ من الموظفين العسكريين و17٪ من الضباط.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
الأربعاء
21°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير