الفزازي في رسالة لمرسي: قتلك ضباطك بمال الخليج

18 يونيو 2019 09:20
الفزازي يتحدث عن "16 ماي" وعن ضحاياها وعن استفادته من "العفو الملكي"

هوية بريس – الزبير الإدريسي

نعى الشيخ محمد الفيزازي، في رسالة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك، الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، الذي وافته المنية يوم أمس بالمحكمة.

واستهل الفزازي رسالته قائلا: “لست من الإخوان المسلمين، ولا أوافقكم الرأي في كثير من اجتهاداتكم، ولكن عند الموت تطوى الخلافات ولا تروى”.

قبل أن يوجه اتهاما واضحا ومباشرا للنظام المصري بقتل مرسي: “أعلم … فخامة الرئيس أنك قُتلت بكل معاني الكلمة للقتل..جريمة مكتملة الأركان عن سبق إصرار وترصد، وبكل غل ونذالة وظلم بواح… نسأل الله لك الشهادة”.

وأشار الفزازي للأيادي الخليجية في عملية الاغتيال هذه قائلا: “قتلك ضباطك بمال الخليج… وهذا ليس سرا، قتلوك ببطء، منعوا عنك الدواء والغذاء والغطاء. تركوا المرض، بل الأمراض تنخر جسدك وهم ينظرون، تركوك تصطك أسنانك من البرد في زنزانتك وهم يمرحون، تركوك في ظلمات العزلة مقطوع الصلة مع كل قريب وحبيب …”.

قبل أن يختم بالقول: “قتلوا جماعتك ومشروعك وفكرتك… ولا أستبعد أبدا قتلك بأسلوب آخر إضافي مع ترتيب سقوطك بتوقيت مدروس في المحكمة قصد إبعاد التهمة عن الانقلابيين القتلة… أيها الرئيس! ..لقد أفضيت إلى ما قدمت… وانتقلت إلى رحمة الله وعفوه… وعن قريب سيلحق بك جلادوك وسفاكو دمك… (عند ربكم تختصمون)..(وسيرى الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. المفكرون الأحرار في العالم يوافقون على هذا التوصيف الذي جاء في التعزية من قبل هذا الأمير والمفكر المغربي المسلم وهو توصيف حقيقي ليس فيه إفتراء بل أقل ما يقال في الزمرة التي سلبت حق المصريين في التمتع بالديموقراطية الإنتخابية .ويبقى الرئيس المصري الشهيد الذي كانت المحكمة تحاكمه فحاكمها هو ورحيل إلى دار البقاء

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
21°
الأربعاء
21°
الخميس
23°
الجمعة
23°
السبت

حديث الصورة

صورة.. الدخان الكثيف بسبب الحريق الغابوي بمنطقة عين الحصن بين طنجة وتطوان

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة