الفزازي ينفي إدلاءه بأي تصريح حول الأحكام الصادرة بحق معتقلي الريف

12 أبريل 2019 10:29
الفزازي يتحدث عن "16 ماي" وعن ضحاياها وعن استفادته من "العفو الملكي"

هوية بريس – عابد عبد المنعم

نفى الشيخ محمد الفزازي إدلاءه بأي تصريح حول الأحكام الاستئنافية الصادرة بحق معتقلي الريف، وقال أنه لا يتدخل في أحكام القضاء ولا يصف أحدا بوصف مشين.

وكتب الفزازيي على حسابه الأصلي بالفيسبوك “لاحظت أن هناك من ينشر باسمي تدوينات لا علاقة لي بها بخصوص معتقلي الريف وغيرهم. فأنا لا أتدخل في أحكام القضاء أولا، ولا يليق بي أن أصف أحدا بوصف مشين… وهذه ليست أول مرة… بل تكرر الموضوع غيرما مرة..”.

وأضاف في التدوينة ذاتها “وإن تعجب فعجب لمن يدون باسمي ويعتمد أسلوبا يحاكي أسلوبي ليوهم المتلقي أنني أنا صاحب التدوينة بشكل لا ريب فيه… ولقد سبق أن كذبت قبل هذا تدوينات أخرى عبر البث المباشر… وإذ أصرح بهذا التكذيب أهيب ببعض المواقع التي تتلقف مثل هذه التدوينات السيئة والمسيئة دون تبين وتثبت وهو ما يخالف أبسط أبجديات المهنة”.

يشار إلى أن أحد المواقع الإلكترونية المعروفة بخط تحريرها العدائي والتحريضي ضد عدد من الشخصيات العلمية والسياسية والدينية قد نشر خبرا بناء على تدوينة من حساب، سبق للشيخ الفزازي أن نفى غير ما مرة صلته به، وكتب الموقع ، دون تثبت بأن الفزازي “أهان معتقلي الريف ووصفهم بالأوباش الذين يحاولون تمزيق الوطن.. وأنهم يستحقون السجن”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
22°
الأربعاء
21°
الخميس
21°
الجمعة
21°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة