القارئ عصام بوافي: سيدي عمر القزابري غفر الله لك..

23 مايو 2018 15:57
الشيخ عمر القزابري يكتب: لاَ تَنْسَوْا يَوْمَ القِيَامَة...!

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تحت عنوان “سيدي عمر القزابري غفر الله لك..”، كتب القارئ البيضاوي عصام بوافي، في حسابه على فيسبوك “قبل أكثر من 16 سنة كنا نستمتع بتلاوات الكبار أمثال المنشاوي في التحقيق، و لا نجد حرجا في الصلاة خلف أي إمام في التراويح، المهم أننا نصلي ليالي القيام كاملة أينما و كيفما اتفق”.

وأضاف بوافي “بعد أن عرفنا الشيخ عمر، صيغت آذاننا بشكل رهيب دون استئذان، جمعٌ بين التدوير و التحقيق، تلاوة غير ما ألفنا، مع نسمات للشيخ محمد رفعت.. أو مصطفى إسماعيل.. ثم البهتيمي أو المنشاوي فالبنّا أو الشعشاعي تمرّ على الآيات يلمحها اللبيب السِّمِيع فيطير بها القلب فرحا و الذوق طربا.. و تصويرٍ بحسن الأداء لمعاني الآيات كأننا لم نسمعها قبل قط.. (و هذا الباب يطول فيه الكلام)..
و بعد كلِّ هذا العلو الروحاني القرآني، صَعُب علينا استساغة ما دونه إلا بتكلف.. فما بين مقصر في صفات الحروف و أحكام التجويد يُضيعُ المبنى و بين نشاز في الأداء يَذْهَبُ بالمعنى”.
وقال بوافي شاكرا “لك الفضل شيخنا عمر بعد الله في تحبيبنا القرآن الكريم و رفع ذائقتنا القرآنية إلى المعالي، قدومك البيضاءَ كان فاتحة خير على أهلها و تجديد عهد مع القرآن و أهله فيها و في أرجاء المغرب قاطبة.. فاللهم اشف شيخنا عمر شفاء لا يغادر سقما و رده إلى محرابه ما كان رجوعه خيرا له و لنا و احفظه و أهله و جميع إخوانه من أهل القرآن بحق بما حفظت به الذكر الحكيم..
وغفر الله لك على ما نعانيه في هذه الليالي المباركات من بعض من تصدر للإمامة.. و كما قال ابن المعتز
وحلاوة الدنيا لجاهلها***و مرارة الدنيا لمن عقلا”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. كفيت ووفيت وأجزت وأغنيت في أسطر قليلة لخصت عبارات كثيرة فجزاك الله خيرا ورزق القزابري العافية في الدنيا والآخرة

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الأربعاء
25°
الخميس
25°
الجمعة
25°
السبت

كاريكاتير