القمة الأفريقية تناقش الإرهاب والنزاعات

27 يناير 2018 19:19
النيجر.. قمة إفريقية استثنائية الأحد لبحث اتفاقية "التجارة الحرة"

هوية بريس – وكالات

تنطلق اليوم في أديس أبابا قمة لمجلس السلم والأمن الأفريقي وتناقش الإرهاب والتطرف، فضلا عن قمة لدول الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) لبحث الصراعات الدائرة في القارة.
يأتي ذلك قبل يوم من انطلاق القمة الثلاثين للاتحاد الأفريقي بمشاركة 55 دولة، وقد تأكد حضور معظم القادة الأفارقة للقمة التي تعقد تحت شعار “الانتصار في مكافحة الفساد”.
وتبحث القمة الأفريقية، التي يشارك فيها رؤساء 15 دولة، ملفات رئيسية أبرزها ملف التطرف والإرهاب بالقارة وسبل مكافحته، والنزاعات وعدم الاستقرار في كل من الصومال وجنوب السودان وليبيا، وقد احتج الاتحاد على ما سماه التدخل الأجنبي في أزمات القارة.

كما تناقش القمة جملة من الإصلاحات المؤسساتية لضمان الاستقلال المالي للمنظمة، وإعادة تركيز أنشطة الاتحاد لتصبح أكثر فاعلية.

قمة إيغاد
وقالت مراسلة الجزيرة بأديس أبابا هديل اليماني إن القمة الأساسية اليوم هي قمة السلم والأمن وستنعقد في وقت لاحق اليوم، إضافة إلى عقد قمة إيغاد التي تتدارس الصراعات الموجودة في الدول الأفريقية، وقد انطلقت القمة قبل قليل بمشاركة السودان وجيبوتي والصومال لمناقشة ملف جنوب السودان والصراعات في الصومال.

وأضافت مراسلة الجزيرة أن مصادر ذكرت للجزيرة أن قمة إيغاد عبرت عن قلقها بشأن تداعيات الأزمة الخليجية على بعض الدول الأفريقية مثل السودان والصومال.

كما تعقد قمة “الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا” (نيباد)، وهي منظمة أفريقية تعنى بالحكم الرشيد، من أجل مناقشة قضايا اقتصادية مثل رفع القيود على التجارة العابرة لدول الاتحاد الأفريقي.

وكان المجلس الوزاري للاتحاد الأفريقي اختتم أمس الجمعة اجتماعاته التمهيدية لقمة الاتحاد غدا الأحد بحضور أربعين من رؤساء الدول والحكومات الأفريقية.
مشاركة إريتريا
وقد حضر وزير خارجية إريتريا عثمان صالح محمد إلى العاصمة الإثيوبية للمشاركة في القمة، وهي المشاركة الأولى في قمة أفريقية تعقد في أديس أبابا منذ العام 2000، كما يشارك في القمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

من جانب آخر، صرح وزير الخارجية الصومالي محمد عبدي محمد للجزيرة بأن الاتهامات الإريترية الموجهة لبلاده بأنها تسعى زعزعة الاستقرار في المنطقة عن طريق إنشاء قواعد عسكرية في البحر الأحمر بتعاون مع تركيا هي اتهامات لا أساس لها من الصحة.

وأشارت مصادر دبلوماسية إلى أن لقاء ثلاثيا سيعقد اليوم بين الرئيسين السوداني عمر البشير والمصري عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين على هامش القمة الأفريقية، حسب الجزيرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
7°
17°
الإثنين
16°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
19°
الخميس

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها