القمة الإفريقية الأوروبية شكلت مناسبة لإبراز الحضور المغربي ورؤية المملكة في عدد من القضايا التي تهم إفريقيا

30 نوفمبر 2017 20:05
تحليل.. أبرز ما حققته الدبلوماسية المغربية هذه السنة على الصعيد الإفريقي

هوية بريس – وكالات

أكد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، اليوم الخميس 30 نونبر 2017، أن القمة الإفريقية الأوروبية التي انعقدت بأبيدجان بمشاركة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، شكلت مناسبة لإبراز الحضور المغربي ورؤية المملكة في عدد من القضايا التي تهم القارة الإفريقية والدفاع عن هذه القارة أمام العالم، والدفاع عن مقاربة إنسانية لقضايا الهجرة من خلال المواقف التي عبر عنها جلالة الملك في هذا المجال.

وقال مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب انعقاد المجلس الأسبوعي للحكومة، إن رئيس الحكومة أوضح بهذه المناسبة أن الهجرة المكثفة تعد نتيجة لأسباب وعوامل سياسية واقتصادية متعددة، وهو ما يجعل المقاربة المغربية وسياسة ورؤية جلالة الملك في افريقيا تتوجه أساسا نحو تحقيق التنمية، لإقناع أبناء إفريقيا بالبقاء في مناطقهم، من خلال الاستثمار فيها وتنميتها وتوفير الخدمات لهم، مؤكدا في هذا الصدد أن دفاع جلالة الملك عن الرؤية المغربية كان ناجحا وحاز قدرا عاليا من التوفيق.

ومن جهة أخرى، أبرز السيد العثماني أن الحكومة حددت من خلال برنامجها ثلاثة محاور أساسية تهم التنمية الاقتصادية و العدالة الاجتماعية والمجالية و الحكامة وتطويرها، موضحا أنها استطاعت لحد الآن تحقيق إنجازات هامة في هذه المجالات الثلاث. وأشار رئيس الحكومة، بهذه المناسبة، إلى جوابه عن سؤال حول السياسة العامة في الجلسة الشهرية الأخيرة أمام البرلمان حيث أبرز أن الحكومة استطاعت في ظرف ستة أشهر الأولى من عمرها أن تطلق عددا من البرامج وأن تحقق عددا من الانجازات ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي.

وأكد السيد سعد الدين العثماني أن الحكومة تمتلك -فضلا عن الرؤية- عزيمة وإرادة للمضي إلى الأمام ومواصلة الإصلاحات السابقة والقيام بإصلاحات جديدة على كل المستويات.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك