الكتاني: كثير من النساء تحسبن أن الحجاب هو وضع الغطاء على الرأس ولا شك أن هذا خطأ

01 فبراير 2019 21:48

هوية بريس  – عابد عبد المنعم 

في تصريح لـ”هوية بريس” أعرب الشيخ الحسن الكتاني أن المسلمين بجميع فرقهم السنية والبدعية، سواء كانوا سنة أم شيعة، إباضية أم خوارج، لم يختلفوا قط في وجوب أن تلبس المرأة الحجاب الشرعي مع أن تغطي جميع جسدها باستثناء الوجه والكفين، والخلاف وارد فقط في الوجه والكفين فقط.

وبالنسبة للألبسة التي ترتديها كثير من النساء، قال رئيس الرابطة العالمية للاحتساب “ما نراه في شوارعنا اليوم من ألبسة النساء فالغالب عليها أنها غير مستوفية للشروط الشرعية للحجاب، إلا القليل من الصالحات التقيات اللواتي ينضبطن باللباس الشرعي الذي له شروط معروفة ذكرها الفقهاء في كتبهم. وهذه الشروط إذا لم تتوفر بأجمعها فاللباس لن يكون شرعيا.

وذكر الشيخ الكتاني من هذه الشروط “أن يكون اللباس واسعا يغطي الجسد كله، أما إذا ستر بعض الجد وكشف بعضه، كما تفعل بعض النسوة -هداهن الله- فهذا غير شرعي.

ويجب أن يكون اللباس غير ضيق، لذلك فما تلبسه بعض البنات والنساء من السراويل الضيقة والملابس الضيقة هذا كله غير شرعي.

ومن ذلك ألا يكون زينة في نفسه، فإذا تزينت المرأة، وغطت جسدها كله، وخرجت أما الرجال فهذه لم تلتزم اللباس الشرعي.

وألا تكون معطرة.

ألا تكون متشبهة بالرجال، فهؤلاء اللواتي تلبسن ألبسة مثل ألبسة الرجال تخالفن المشروع في اللباس.

ألا تلبس لباس غير المسلمات.

وألا يكون لباسها شفافا، كأن تلبس خمارا شفافا أو أي لباس آخر يشف عن لون بدنها ويحدد حجم أعضائها وغير ذلك، فلباس المرأة يجب ألا يصف ولا يشف”.

وختم الكتاني تصريحه للسبيل بقوله “فما نراه في كثير من الألبسة في شوارعنا يدل على أن أغلب النساء لم يلتزمن اللباس الشرعي، ومع الأسف كثير من أخواتنا تحسب أن الحجاب هو وضع الغطاء على الرأس ولا شك أن هذا خطأ”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا