الكشف عن منفذ تفجير الكنيسة المرقسية

13 أبريل 2017 10:38
لبنان يؤكد تورط الاستخبارات "الإسرائيلية" بتفجير استهدف مسؤولاً فلسطينياً في صيدا

هوية بريس – متابعة

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس الأربعاء، أن منفذ الحادث الإرهابي، الذي استهدف الكنيسة المرقسية في مدينة الإسكندرية، يوم الأحد الماضي، والذي خلف 16 قتيلا، و41 مصابا، يرتبط بإحدى البؤر الإرهابية.

وذكر بيان للوزارة أن منفذ الهجوم، ويدعى محمود حسن مبارك عبد الله، من مواليد 1986، وكان يقيم في محافظة السويس، ويعمل في إحدى شركات البترول، وكان مبحوثا عنه.

وأكد البيان ارتباط المنفذ بإحدى البؤر الإرهابية، أسسها زوج شقيقته الهارب، عمرو سعد عباس إبراهيم (من مواليد 1985 )، الذى إضطلع بتكوين عدة خلايا عنقودية “يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية، فضلا عن قناعة بعضهم بالأسلوب الإنتحارى لاستهداف مقومات الدولة، ومنشآتها، وأجهزتها الأمنية، ودور العبادة المسيحية”.

وأشار بيان وزارة الداخلية إلى أنه سبق لإحدى خلايا هذه البؤرة ارتكاب حادث تفجير للكنيسة البطرسية الأرثوذكسية في العباسية في القاهرة العتيقة بواسطة انتحاري، والذي تمكنت عناصر الأمن من ضبط المتورطين فيه، بينما اضطلعت خلية أخرى بالهجوم على كمين في (الوادي الجديد)، ما أسفر عن مقتل عدد من أفراد الكمين، وأنه تم ضبط بعض هؤلاء، وقتل اثنين منهم عند مقاومتهما، أثناء عملية القبض عليهم.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. كل خبر يأتي من عند السيسي مشكوك في صحته. لانه في عهد مبارك تبت بالدليل أن الدولة هي من يفجر الكنائس

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
23°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت
23°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M