الكنبوري: “أسطورة البخاري” كتاب مسروق.. وهذه مصادر سرقاته



عدد القراءات 27215

الكنبوري لآيلال: ما دمت اعترفت بسرقة مضامين كتابك من الأنترنت فارجع إليها واسرق الردود عليك

هوية بريس – إدريس الكنبوري

هذا بيان للناس
كتبت سابقا تدوينتين عن كتاب “أسطورة البخاري”، لقيتا إقبالا واسعا وأعادت الكثير من المنابر نشرهما مشكورة، واتصل بي العشرات من القراء سواء عبر الهاتف أو الفيسبوك يبدون تنويههم مشكورين بتلك الردود والتعليقات.
واليوم اتصل بي صديق صحافي طالبا مني مقالا مطولا في الرد على الكتاب لنشره. عدت لقراءة بعض فقراته للتثبت، فكانت الكارثة العظمى.
لاحظت من قبل أن أسلوب الكتاب أسلوب ضعيف جدا، وقلت إن أسلوب صاحبه “ليس أسلوب كاتب متمرس فضلا عن أن يكون أسلوب باحث”. وكتبت أيضا بأن ما سطره صاحبنا منقول من هنا وهناك وأن الأنترنت مليئ بتلك الأمور التي يمكن أن تساعدك على “تأليف” كتاب ضخم عن البخاري وليس فقط كتاب بهذا الحجم. فقد كنت على يقين بأن الكتاب مسروق.
وحين عدت اليوم للقراءة سطعت أمامي هذه العبارة:”وقد أطال النفس في ذلك وقال ما هذه خلاصته”. فقلت في نفسي: محال أن يكون هذا التعبير الأدبي الراقي لصاحب الكتاب، وأنا أرى أن مكتوبه مليئ بالأخطاء وأن أسلوبه دون المستوى.
أدخلت تلك العبارة في محرك البحث غوغل. فكانت المفاجأة.
الصفحة 132 من المكتوب وما يليها سرقة موصوفة وطبق الأصل لمقالة للشيخ محمد العمراوي المالكي عن موطأ الإمام مالك. أخذها صاحب الأسطورة نصا ووضعها في مكتوبه وأرسلها إلى المطبعة.
حاولت مرة ثانية فكانت المفاجأة الأخرى:
من الصفحة 134 إلى الصفحة 144 كلها صفحات مسروقة من هذا الموقع
http://ahkam667.blogspot.com/2014/01/blog-post_7748.html
ـ الفصل المعنون: البخاري مجروح ومتروك الحديث. كله مسروق من موقع مركز الأبحاث العقائدية الشيعي. وهذا رابطه ويمكن مقارنة ذلك بما ورد في مكتوب صديقنا حرفا حرفا
http://www.aqaed.com/faq/3444/
ـ الفصل المعنون: بخاريات.
كله مسروق من مواقع مختلفة، حول أحاديث تتعلق بمحاولة الرسول عليه الصلاة والسلام الانتحار، والرسول البذيئ، وهي فقرة مسروقة عن شريط سمعي لعدنان إبراهيم.
ـ الفصل المعنون: النسخة الأصلية لصحيح البخاري.
مسروق كله، والجدول الذي فيه الفصل من الصفحة 165 إلى 168 مسروق من الموقع التالي
http://www.ahlalhdeeth.com/…/archive/index.php/t-274745.html
ما تبقى من الفصل مسروق من مقالة للأستاذ محمد بن عبد العزيز الدباغ منشورة بمجلة دعوة الحق عام 1991 تحت عنوان: مخطوطات صحيح البخاري بخزانة القرويين بفاس.

ـ القسم الكبير الخاص بصور المخطوطات وبياناتها، من الصفحة 169 إلى الصفحة 239، كلها مسروقة من الموقع التالي
http://www.ahlalhdeeth.com/…/archive/index.php/t-274745.html
ـ إلخ إلخ إلخ…
ـ زيادة على هذا: مراجع صاحبنا هي: منتدى السودان على الأنترنت، الفيسبوك، مقال للبحيري. أما المراجع الأخرى من كتب أمهات الحديث التي لا يعرف عنها صاحبنا شيئا فهي موجودة بداخل الدراسات التي سرقها، والقارئ قد يتوهم أن صاحبها فتحها وأطل فيها.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أكتفي بهذا القدر نظرا لضيق الوقت، وقد تطلب مني هذا كله أزيد من ساعتين من البحث والتمحيص، وأخلص إلى النتيجة التي كتبتها سابقا أكثر من مرة، وهي أن جميع هؤلاء الذين يتعرضون للتراث الإسلامي مجموعة من السُراق، فهم إما يسرقون من المستشرقين، كما وجدت ذلك عند محمد أركون سابقا، أو يسرقون من كتب الشيعة، كما هو الشأن مع بعضهم لا أريد ذكر أسمائهم، أو يسرقون من المقالات والمواقع على الأنترنت، كما هو الشأن بالنسبة لهذا الشخص، الأسطورة.
مع تحياتي

15 تعليقات

  1. بهدلتوه مسكين، حتى أصبح رمز للأسطورة تهكما به..
    لعل السارقات التي أثبتها البحث الفلسطيني على الكاتب أشرف له من السرقات التي أثبتها عليه.
    جزاك الله خيرا.

  2. السلام عليكم
    لقد أفدنا أجدت حفظكم الله الأستاذ الكنبوري وهنيئا لك بالذب عن هذا السفر العظيم ،كتب الله أجرك ونفع بك

  3. جاز الله خير ا على هذا الرد ….
    وهذا معروف لدينا على الدوامة المراكشية ان صاحب الكتاب ليس على شيء حيث سيرته العلمية والثقافية لاتخفى علينا من كل جانب وبعيد كل البعد عن هذا الباب
    وزمانه ووقته الذي قضى بين أيدى المدينة معروفة جدا جدا ….كان صاحب الكتاب بائع متجول ثم بعد ذالك أصبح مراسل لبعض الجرائد ثم اجتهد وأصبح صاحب جريدة الشعب ..وأصبح رئيس لجمعية الفنون …..واللائحة طويلة جدا لا اقول هذا حسدا لكن الحقيقة وهذا يعرفه هو جيدا ثم أصبح مع جريدة حاليا ….والكل يطرح السؤال هل نزل عليه الوحي فأصبح يتكلم في البخاري “….أجاب النملة إلى الفيل .” …..واش كان ناعس آفاق ” ويقال من أصحاب المهنة الصحافية انه يسرق بعض المقالات ..
    فكيف أقرأ كتابه وانصت إليه ووووو…..
    ويقال عليه انه لايصلى وهذا خبر موثوق من بعض أصدقائه الكثر وليس القلة انه لايصلى ولايزكي ….والايحة
    طويلة جدا…… البخاري كان من أهل الله ومن الصدقين

  4. انني اعرف هذا الشخص وقد نصب على رجل اعمال في مراكش هو بن الطالب صاحب شركة العجلات الذي اوكل له تأسيس جريدة غير ان الاموال التي تلقاها اشترى بها هواتتف نقالة وحاسوبات اخر طراز قبل ان تسوى الاجراءات الادارية ..وذهب المبلغ المالي ولم تخرج الجريدة للوجود.
    اما قصته مع العمدة الجازولي فيعرفها اهل مراكش

  5. محمد القصبي

    اقتلني بكاس سم زؤام اشربه ان كان الخيار ….و لا تسممني بافكار ستمتد نسغ هوية لمن ياتون بعدي من الاحرار دينا و عقيدة
    ..

  6. سيضيق صدر رفيقي والازرق الشيعي الذين وقفوا كالبنيان المرصوص ليدافع عن الأسطورة،الذي يبيع الوهم،وصاحبنا إيلال سرق من ابو رية واخرين

  7. الحمد لله بعد هذا الرد الجميل ورد الكاتب خالد التايدي في هيسبريس تحت عنوان مراجعة كتاب “صحيح البخاري: نهاية أسطورة” اصبح ذلك المسمى كتاب صحيح البخاري نهاية اسطورة في المزبلة ولا قيمة له

  8. طيب
    وماذا عن أفكار الكتاب ؟
    كنا نعلم مسبقا أن حراس الأصنام و تجار الدين لن يسكتوا على هذا التطاول على إحدى أعتى الخرافات التي خذروا بها المسلمين على مدى قرون من الزمن ، لأن فضح أي خرافة سيتبعها فضح الأخريات
    أمس أحد تجار الدين خصص مبلغ مالي ضخم للرد على الكتاب و لزلنا ننتظر من يقبضه و لكن ردا علميا مفحما و بالأدلة ، و هاهم يعجزون عن ذلك ، فغيروا الإيستراتيجية بأن يتهموه مثلا بالسرقة
    نفرض أن مااكتشفته سرقة و ليس إقتباس ، و ماردك على الأفكار ؟ ، طبعا عجز تام

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق