الكنبوري: اعتماد الساعة الإضافية طريقة ذكية ومبطنة لزيادة التعليم تخريبا

27 أكتوبر 2018 23:34
إدريس الكنبوري يطرح تساؤلات حول "التعديل الحكومي" والعلاقة بين مطلب الكفاءات ومطلب التقليص العددي؟

هوية بريس – عبد الله المصمودي

قال إدريس الكنبوري إن “اعتماد الساعة الإضافية طريقة ذكية ومبطنة لزيادة التعليم تخريبا”.

وأضاف الباحث في قضايا العنف والتطرف والفكر الإسلامي “سيحتاج التلاميذ إلى البقاء في المؤسسة أو تناول الغذاء في الشارع للعودة بعد ساعة إلى الفصل. هكذا يقضي التلاميذ اليوم بكامله خارج البيت. إذن سيضطر لحمل جميع مقررات اليوم في حقيبته”.

وتابع الكنبوري في تدوينة له “الوزارة تقول إن الهدف هو تقليص استعمال الكهرباء والمعاملات التجارية. معناه أن المواطن يجب أن يكون في خدمة الاقتصاد وليس الاقتصاد في خدمة المواطن. المؤسف أن هذا يأتي في الوقت الحديث عن إصلاح التعليم وتقديم مشروع عنه أمام رئيس الدولة قبل أيام.
يوم 6 نوفمبر سيحتفل الناس بالمسيرة الخضراء، ويوم 7 يبدأ تطبيق التوقيت الكارثي في التعليم. مصادفة.
الوزير عبقادر قال: إن اعتماد التوقيت الجديد القديم جاء بعد دراسة. دراسة بهدف القضاء على الدراسة”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. الاقتصاد من كهرباء المدارس وماذا عن كهرباء الشوارع الذي يضيء ل,,,,,, وهو أكثر من كهرباء المدارس بآلاف المرات,أظن أن بعض المسؤولين ضاربهوم الكهرباء لهذا يقررون مثل هذه القرارات

  2. الامر بسيط جداً البرلمان الأوروبي قرر الغاء الساعة الصيفية وعلى كل دولة ان ترجع الى ساعتها الاصلية ولان الساعة الفرنسية هي +1 على غرينتش وبما ان الساعة المغربية هي نفسها غرينتش فقد قررت الإدارة الفرنسية مراعاة لشركاتها و ابناكها في المغرب انه على المغرب اضافة ساعة لتوقيته لتوافق التوقيت الفرنسي فكان التنفيذي سريعاً

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
20°
الإثنين
20°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
21°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة