الكنبوري: اليوسفي ليس اشتراكيا.. وبنكيران ليس إسلاميا

30 مايو 2020 14:57

هوية بريس – عابد عبد المنعم

اعتبر الدكتور إدريس الكنبوري أن “من الآفات ومن عوائق الوعي السياسي وعقبات الديمقراطية الجهل بالمفاهيم وإشاعة المفاهيم الخاطئة التي تسمح للآخرين بتوظيف جهلك، وما يزيد الطين بلة التحاق أشخاص متعلمين ومثقفين بالعامة، فترى الغبار يطير في الهواء كأنها معركة حقيقية”.

وأضاف المحلل السياسي المغربي “رحيل اليوسفي رحمه الله جعل الكثيرين يتحدثون عن الاشتراكية وأن الرجل كان اشتراكيا، وبعضهم عاد إلى بعض مفردات كارل ماركس، وهذه أغاليط. خلال أربع سنوات أو أكثر من إدارته للحكومة، أين هي الاشتراكية في جميع القرارات والسياسات؟ هل الخوصصة من الاشتراكية أم أنها تتويج لانتصار الرأسمالية اللييرالية؟ في الاشتراكية الدولة هي التي تشتري، وفي الرأسمالية الدولة هي التي تبيع. هذا الفرق”.

ليعقب بعد ذلك في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك “أنا شخصيا كمثقف يريد أن ينظر إلى الأمور بموضوعية لا يمكنني مقارنة تجربة اليوسفي بتجربة بنكيران، مهما حاولت أن أتصنع أنو أن أكذب على نفسي. اليوسفي جاء به الحسن الثاني رحمه الله في آخر عمره، لكن بنكيران جاء به الشارع في مرحلة الربيع العربي، وشتان بين الرجلين. تقييم سياسة الرجلين أمر آخر لا يهمني الآن. لكن في السياقات السياسية وفي منطق الأشياء الأمران مختلفات اختلافا تاما، إلا لدى شخص مماحك لا يريد أن يفهم. وفي كلتا الحالتين لا مجال للمفاهيم الخاطئة، اليوسفي ليس اشتراكيا وبنكيران ليس إسلاميا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
30°
27°
الأربعاء
23°
الخميس
26°
الجمعة
26°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير