الكنبوري: لا تصنعوا الأساطير.. ففي عهد اليوسفي تمت أكبر صفقة للخوصصة.. وانتقل الاتحاديون من الفقر إلى الغنى.. واعتقل السلفيون بالعشرات وهو صامت

31 مايو 2020 11:55

هوية بريس – عابد عبد المنعم

تعليقا على حادث وفاة زعيم حزب الاتحاد الاشتراكي عبد الرحمان اليوسفي اعتبر إدريس الكنبوري أن “ما يكتبه الكثير عنه فيه مبالغات جمة”.

وشرح الكاتب والمحلل السياسي المغربي موقفه بقوله “اليوسفي لم يكن مهندس التناوب، مهندس التناوب هو إدريس البصري. لو كان مهندسه ما خرج بعد انتخابات 2002 وحكاية المنهجية الديمقراطية الشهيرة”.

وأضاف “أغلب أبناء اليوم لم يعيشوا تجربة التناوب ومشكلاتها وينظرون إليها كتجربة فريدة. لم تكن كذلك إلا بميزان هذه المرحلة، أما هنالك فكانت بها مشكلات ضخمة.

أغلبية أبناء جيلي لم يعيشوا مرحلة اليوسفي في السبعينات والثمانينات ولذلك نجهل التفاصيل”.

وشرح الكنبوري أنه “في عهد اليوسفي حصلت أكبر صفقات الخوصصة، التي سماها نوبير الأموي آنذاك الخضخضة. اليوسفي كان اشتراكيا باع كل شيء للرأسمالية.

في عهد اليوسفي تلقت الصحافة الحرة أكبر ضربة لها وتم خنق حرية التعبير مع إغلاق لوجورنال ودومان. التقيت وقتها وزير الاتصال الأسبق محمد العربي المساري رحمه الله واعترف لي بأن القرار خرج من عند اليوسفي. اليوسفي الذي منعت جريدة حزبه منع جرائد الآخرين.

في عهد اليوسفي بدأت الاعتقالات في صفوف المغاربة العائدين من أفغانستان والسلفيين بالعشرات وهو صامت.

في عهد اليوسفي انتقل الاتحاديون من الفقر إلى الغنى والثراء.

في عهد اليوسفي تلقى العمل الحقوقي ضربات قوية، ولا زال البعض يتذكر ليلة الشموع أمام البرلمان.

نكتفي بهذا”.

الكنبوري اختتم تدوينة له على الفيسبوك بقوله “لم ينقل اليوسفي المغرب من التخلف إلى التقدم، ولكن نقل الحزب من المعارضة إلى الحكومة. ولأن المعاصرة حجاب يعتبر الناس أن بنكيران أقل من اليوسفي حظوة، لكن سيأتي زمن قريب يبكي الناس على عهده كما بكوا على عهد اليوسفي، بل أكثر. ويأتيك بالأخبار من زودت ومن لم تزود”.

المفكر المغربي عاد في تدوينة أخرى وشرح سبب الكاريزما التي يحظى بها اليوسفي فقال “من المهم أن يحظى رجل من طينة عبد الرحمان اليوسفي رحمه الله بإشادة الكثيرين، لكن ما سر هذه الكاريزما؟

الجواب بسيط للغاية: الصمت.

اليوسفي عاش صامتا منذ خرج من الحكومة قبل 18 سنة. حتى “المذكرات” التي كتبها وهلل لها الكثيرون لا جديد فيها، لأنه أبى أن يكشف الكثير مما يعرفه، فقد حول اليوسفي مساره السياسي كله إلى كتلة من الصمت، واليوم بعد كل هذا العمر والرحيل الكلام الوحيد الذي سيقال هو كلام الناس عنه، أما اليوسفي رحمه الله فقد اختفى وراء موجة الإشادة والعبارات التي لن تغير وجه الواقع السياسي.

إنها للأسف معضلة العمل السياسي في المغرب، فرجل السياسة بعد طول عمر لا يكتب مذكراته، وإذا كتبها يكتبها بكثير من الانتقائية، حتى حول واقعه السياسي نفسه لأن لا أحد يطلب منه كشف ما هو أعلى، لكن على الأقل الشفافية والتوثيق فيما يتعلق بالمشهد السياسي، فنحن في عصر يتحدث فيه الجميع عن الذاكرة، لكن في الواقع لا شيء، لذلك نكرر أخطاء غبية ونعيد أنفسنا بشكل مثير للسخرية، ويتناوب علينا الخلف الذي يكرر ما فعل السلف.

شخصيا لدي تفسيري الخاص لغياب المذكرات عند السياسيين، هو الأقرب إلى الحقيقة. العمل السياسي في المغرب موبوء ويسير بطريقة غير عقلانية وفيه الكثير من غير الأخلاقي، مثل الدسائس والمؤامرات والكولسة، وربما أشياء أخرى، وبعضهم يعرف عن بعضهم ما يعرف بعضهم أن بعضهم يعرفه عن بعضهم، لذلك لا يستطيع أحد أن يكتب مذكراته إلا إذا كانت مليئة بالكذب، كما فعل الكثيرون دون ذكر الأسماء.

وهذا خلاف ما يوجد في أوروبا، حيث الشفافية والقانون والديمقراطية، وإذا كتبوا مذكراتهم يعرفون أنهم يكتبون ما رآه الآخرون تحت نور الشمس وأضواء الشارع.
وأنا أعتقد أن تسجيل المذكرات مقياس حقيقي للديمقراطية والكلمة الحرة في أي مجتمع”اهـ.

 

آخر اﻷخبار
15 تعليق
  1. “اليوسفي لم يكن مهندس التناوب، مهندس التناوب هو إدريس البصري. لو كان مهندسه ما خرج بعد انتخابات 2002 وحكاية المنهجية الديمقراطية الشهيرة”.ادريس البصري لم يكن مهندس التناوب ،مهندس التناوب هو الحسن الثاني .لو كان مهندسه ما خرج بعد وفاة الحسن الثاني.مفاتيح المغرب لم تكن كما انها ليست في يد الاحزاب المغربية ولاقياداتها من اليوسفي الى العثماني.فقط هذه لحظة الترحم على الميت أما التقييم له وقته ومكانه ولا احد معصوم من الاخطاء .

    23
    8
  2. أحسنت و أصبت…………………………هناك الكثير يجب الكشف عنه حول مسارات هذا الحزب الثوري و زعماءه و علاقاته المعادية للملكية و محاباته لأطروحات أعداء التراب الوطني و النظام الملكي بالمغرب…..يجب على الناس أن يعلموا ما خفي عنهم بخصوص هذا الحزب

    7
    5
  3. كثيرا من القراء والمتابعين يضعون صورة اليوسفي وصورة بنكير ان ويمطرون المرحوم اليوسفي بعبارات من المدح ويثنون على فترة حكمه و يعتبرونها من أحسن الفترات التي عاشها الشعب المغربي ففيها يرون الديمقراطية والحرية والازدهار عكس فترة بنكيران والتي عانى فيها المغاربة ولم يذوقوا خلالها طعم الحرية وآفاق الشغل والتوظيف وان ابن كيران حصل على تقاعد وفير عكس المسكين اليوسفي التي لم يحصل على شيء. فالأمر كما أشار الاستاذ الكنبوي ينطوي على مغالطات جمة تنم على امور عدة منها ان الماحدين للأول والشاتمين في الثاني مع ان فترة الثاني كانت من أروع الفترات بالنسبة لحرية التعبير والنقد، اما جاهلون بواقع البلد السياسي، يدفعهم التعاطف الأعمى ليتصرفوا بلا حيادية يرددون ما تنشره الصحافة الصفراء وإما بخلفية عقدية ما بنكيران الا بمثابة حبل غسيل لكن حقدهم على كل ما هو ديني يدفعهم لنفث سمومهم والكيد لعقيدة المجتمع، وما تسميات شوارع تمارة على الوضع ببعيدة.

    إلى كل ناعق حقود، ليخرج من “روندته” ويعلنها للملأ ان الحساب بينه وبين عقيدة الأمة بدل الاختبار والتستتر وراء بنكيران لينفث حقده وسمه.
    فنبكيران قد نتفق وقد نختلف معه شأنه شأن اليوسفي رحمه الله قد مرت حقبتيهما سلبا او ايجابا لكن ما انتم فاعلون وما انتم قدمتم وتقدمون لهذا الوطن غير اجترار اللغو والبكاء على الاطلال.
    كثير من المغاربة من الطبقة المتعلمة التي كلما ناقشت معها اي موضوع حي تدخل فيه هذه المقارنة بين الشخصيتين وتحمل الثانية بدون علم أو خلفية كل ما يعانيه المغاربة اليوم من تخلف وربما منهم من يحمل بنكيران ظهور وانتشار جائحة كورونا وحرب ليبيا ومعاناة السوريين وفيضانات الأطلس وانقلاب السيسي ومقتل الدافي وصفقة القرن وتقطيع خاشقجي وأسعار البترول

    وووو

    11
    9
  4. أنا على حسب رأيي المتواضع أن اليوسفي كشخص رحمه الله ذا مبدٱ يتجلى في كونه رأى ما رأى في تلك الدار وأحس بأن من يطأها يكون دمية فتراجع دون ضجة ودون أن يعلق حتى لا يعلق ويضطر لبيع ضميره كما يفعل الكثير وأن ما وقع في فترته لا يقل عن ما هو واقع اليوم إلا أن اليوم يضطرون للاستمرار في أكل الكعكة وتبرير أعمال وأجندات لا سلطة لهم فيها

    7
    5
  5. الرجاء منكم أن تتركوا امواتنا رحمهم الله ودعوا لهم بالمغفرة والرحمة واهتموا بالحاضر والمستقبل.
    تحياتي

    7
    2
  6. والله هدا الكلام كان رئي لأن حالنا و ما نعيشه اليوم من إنعدام مستشفيات و المدارس راقية لأبناء الشعب وووو ماهو إلا العمل الجبار الذي قام به السلف و للأسف .

    3
    1
  7. ‘ ولأن المعاصرة حجاب يعتبر الناس أن بنكيران أقل من اليوسفي حظوة، لكن سيأتي زمن قريب يبكي الناس على عهده كما بكوا على عهد اليوسفي”
    الله اعطينا وجهكم
    فليشهد التاريخ أن في زمن بنكيران أصبح قطاع التعليم يعيش الويلات، بنكيران عبث بقطاع حساس، بنكيران عبث بمستقبل المغاربة، عبث بقطاع يصنع جيل المستقبل !!!!!. فانتظروا إنا معكم من المنتظرين ….

    6
    8
  8. عندما يتحدث الرويبضة يستمع له التافهون ..
    السيد اليوسفي صنع مجده ليس كاتحادي بل كمناضل أممي و فاعل سياسي و حقوقي جاور المعتقلات و المنافي و دخل من الحكم نقيا طاهرا نظيف اليد كما دخل ، وليس كمن تقارنهم به الذين لم يذكر لهم الشعب المغربي أي حسنة . وأنت تعرفهم كما يعرفونك . فالزم حدود اللياقة عندما تتحدث عن رجل أجمع العالم كله على احترامه بما فيهم ملك البلاد .

    8
    1
  9. احسنت كدلك في عهد اليوسفي تمت خصوصة شركات ومغادرة تطوعية نجد من استفادة منها لا يزالون يمارسون عملهم بالتعاقد المهم لا يوجد قنفود أملس فكل الدين تعاقبوا على الحكومة خدموا أقربائهم الله يأخذ الحق

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
27°
أحد
27°
الإثنين
27°
الثلاثاء
29°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير