اللجنة المشتركة تثمن قرار الإفراج عن معتقلين إسلاميين وتؤكد أنه لم يكن في مستوى تطلعاتها‎

07 أبريل 2020 22:48

هوية بريس – عابد عبد المنعم

أعانت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين عن تلقيها بارتياح لخبر الافراج عما يناهز خمسين معتقلا إسلاميا من عدة مدن على الصعيد الوطني، عقب استفادتهم من عفو ملكي استثنائي لدواعي إنسانية.

وقالت اللجنة في بلاغ موقَّع من “المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين” توصلت بنسحة منه “هوية بريس” “وإننا بادئا نحمد الله تعالى على كرمه ومنّه، ولا يسعنا إلا أن نثمن هذا الإفراج كما نشكر كل من ساهم ويساهم في إطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين من موقعه، وكذا جميع الفاعلين الذين ساندوا ولا زالوا قضية هذه الشريحة من أبناء هذا الوطن”.

وأضاف البلاغ “نحن في اللجنة المشتركة إذ نثمّن هذه الخطوة إلا أننا نؤكد على أنها لا ترقى لمستوى تطلعاتنا، حيث كان المنتظر من الدولة أن تضع حدا نهائيا لهذا الملف الذي عمَّر لما يناهز العقدين، وذلك بإطلاق سراح جميع المعتقلين الإسلاميين وعلى رأسهم القدامى والمرضى والمسنين، وبذلك ندعو الدولة إلى المزيد من الخطوات الرامية لطيّ هذا الملف طيّا نهائيا”اهـ.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة العدل أعلنت الأحد 05 أبريل 2020، أن الملك محمد السادس أصدر عفوا لفائدة 5654 سجينا، وأصدر أوامره باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. صراحة يجب إطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين
    لا يعقل 5000معتقل يطلق فقط خمسين من معتقلي الرأي والعقيدة فقط
    هدا ظلم والظلم ظلمات يوم القيامة

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
23°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير