المخابرات الفرنسية تبحث في خلفيات حملة “المقاطعة” في المغرب

02 يناير 2019 19:41
المخابرات الفرنسية تبحث في خلفيات حملة “المقاطعة” في المغرب

هوية بريس – متابعة

كشفت مجلة «إيكونومي أي أنتربريز»، في عددها الأخير، أن جهاز المخابرات الفرنسية قام ببحث معمق حول خلفيات حملة المقاطعة الشعبية التي شملت ثلاث شركات، بينها فرع «دانون» الفرنسية.
وحسب “اليوم24″، أوضحت المجلة أن الاستخبارات الفرنسية طلبت مساعدة نظيرتها المغربية لادجيد، وخلصت في النهاية إلى تقرير رفع إلى الرئيس الفرنسي، مفاده أن الأمر كان عملية مغربية-مغربية جرى إطلاقها بشكل «مصطنع»، حسب المصدر نفسه، وهو ما كلّف «دانون» 500 مليون درهم، إضافة إلى ضرب سمعتها العالمية.

وسجلت الوثيقة، حسب «إيكونومي إي أنتربريز»، وجود ثغرات داخل الدولة المغربية، وغياب جسم سياسي ذي مصداقية. وتفسر هذه الخلاصات، حسب المجلة، الحملة التي قام بها الإعلام السمعي البصري الفرنسي أخيرا ضد المملكة.

وكانت الحملة الشعبية المغربية انطلقت في شهر أبريل من العام الماضي وهمت ثلاثة منتجات هي حليب سنطرال ومياه سيدي علي ومحطات وقود إفريقيا، قبل أن تهم منتجات أخرى.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
26°
الجمعة
27°
السبت
25°
أحد
25°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير