المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد ينفي أي إهمال بحق أحد الكتاب داخل المشفى

06 فبراير 2019 20:02
المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد ينفي أي إهمال بحق أحد الكتاب داخل المشفى

هوية بريس – و م ع

نفى المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء 06 فبراير، وجود أي إهمال بحق أحد الكتاب الذي يتلقى العلاج داخل المستشفى، على خلاف الأخبار التي تناقلتها بعض المنابر الإعلامية بهذا الخصوص.

وأوضح المركز، في بيان توضيحي، أنه “لم يتم طرد الكاتب والأديب (م.ج) أو إهماله في الممر، كما ادعت هذه المقالات الصحفية، بل على العكس من ذلك، فقد حظي ولا يزال بالرعاية اللازمة تحت إشراف الطاقم الطبي لمصلحة أمراض الجهاز العصبي”.

وأضافت، في البيان ذاته، أنه تم استقبال المعني بالأمر “يوم 21 يناير بمصلحة أمراض الجهاز العصبي بالمستشفى، وعملت الأطقم الطبية والتمريضية بالمصلحة على التكفل بحالته الصحية”.

وأكدت، في هذا الصدد، أن “كل ما جاء في هذه المنابر من ادعاءات بخصوص إهمال المريض مجانب للصواب ولا أساس له من الصحة”، مشيرة إلى أنها “تحتفظ لنفسها بحق اتخاذ جميع التدابير واللجوء إلى المساطر القانونية اللازمة للدفاع عن حقوقها”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
السبت
17°
أحد
18°
الإثنين
18°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها