المساء: لماذا يتهافت “لشكر” على المشاركة في الحكومة؟

09 مارس 2017 21:23

هوية بريس – متابعة

يرى عبد المالك إحزرير أستاذ العلوم السياسية بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس، أن العمل السياسي بالمغرب أصبح يعرف عبثية من طرف الأحزاب السياسية، مشيرا إلى أن الأحزاب أصبحت لديها ثقافة الحكومة أكثر من ثقافة المعارضة.

وأوضح إحزرير، في حوار مع يومية المساء نشرته ضمن عددها الصادر غدا الجمعة، أن المعارضة كانت تعطي للجماهير المشروعية داخل المؤسسات، مردفا أنه لا بد أن يكون في العمل الديمقراطي أغلبية، مستدركا لكن يبدو أن الأحزاب المغربية، أصبحت تريد كلها المشاركة في الحكومة، إذ نجد الآن أن حزب الاتحاد الاشتراكي يتهافت على مشاركته في الحكومة.

وبخصوص البلوكاج الذي تشهده مشاورات تشكيل الحكومة، أشار الأستاذ الجامعي، إلى أنه لأول مرة يعيش المغرب مثل هذه الأزمة، فمنذ بداية التاريخ السياسي المغربي في الخمسينات كانت هناك بعض التجاذبات بين الأحزاب السياسية، لكنها لم تصل إلى هذا الحد، وتابع “كنا نعتقد قبل هذه الأزمة أن الأحزاب السياسية المغربية، قد وصلت إلى نضجها لمسايرة التطور الديمقراطي خاصة بعد دستور 2011، وضمانات حقوق الإنسان، وكنا ننتظر ربما مع هذا النضج المؤسساتي الدستوري، أن تنضج الأحزاب لكن ما لاحظناه هو الرجوع إلى الوراء…”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
السبت
27°
أحد
32°
الإثنين
31°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير