المغربي الذي كان مشتبها به على خلفية هجوم مسجد كيبيك بكندا، مجرد شاهد وليس متهما

31 يناير 2017 00:05
هجوم آخر على مسجد بكندا

هوية بريس – وكالات

أعلنت القنصلية العامة للمملكة المغربية بمونتريال عن إحداث خلية أزمة لتتبع المستجدات الحاصلة عقب الهجمة الإرهابية بكيبيك، وكذا تلقي اتصالات المواطنين المغاربة القاطنين بكيبيك.

ووضعت القنصلية المغربية رهن إشارة المواطنين المغاربة رقما هاتفيا (15147003113)، لأجل استقبال مكالمات المواطنين 24 ساعة على 24، وفق بيان توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية.

وحسب مصادر إعلامية، أخلت الشرطة الكندية سبيل مواطن من أصول مغربية، قال الإعلام المحلي في وقت سابق إنه أحد المشتبه بهما في تنفيذ الهجوم على “مسجد كيبيك”، مشيرة إلى أن شخصا واحدا فقط من أصل الاثنين، الذين تم احتجازهما في وقت سابق، مشتبه به في تنفيذ الهجوم، بينما يعتبر الشخص الثاني شاهدا.

بدوره قال مدير العمليات الوطنية في شرطة الخيالة الملكية الكندية “مارتين بلانت”، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مدير شرطة مقاطعة كيبيك “أندريه غوليت”، إن 19 جريحاً يرقدون في المستشفيات في الوقت الراهن لتلقي العلاج جراء هجوم كيبيك، لافتا إلى أن خمسة من المصابين حالتهم خطيرة، بينهم ثلاثة في حالة حرجة للغاية.

وأشار المسؤولان أن ستة أشخاص قتلوا في مكان الحادث يتراوح أعمارهم ما بين 35- 70 عاماً، موضحين أن نساء وأطفال كانوا في الطابق العلوي من المسجد أثناء وقوع الهجوم.

وكانت “هوية بريس”، بدورها نشرت الكلام الأول عن الإعلام المحلي بكيبيك بكون مغربيا مشتبه به، لكن بعد أن تبين أنه مجرد شاهد، فنحن ننشر هذا الخبر بيانا للحقيقة وللتوضيح.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. إنها لكارثة وضلال أن تبلغ العنصرية والحقد والظلم وعمى وغباء القلب أن يقتل قابيل أخاه هابيل،نضرع للعلي القدير أن يتقبل الضحايا الأبرار شهداء فرحين بما لاعين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على قلب بشر،وأن يهدي الإنس والجن لعبادته وصراطه المستقيم.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
27°
أحد
27°
الإثنين
25°
الثلاثاء
25°
الأربعاء

كاريكاتير