المغرب يستجيب لطلبات عدد من اللاجئين السوريين المطرودين من الجزائر



عدد القراءات 876

ميركل: سنقبل 10 آلاف لاجئ في إطار برنامج إعادة التوطين

هوية بريس – متابعة
استجاب المغرب لحوالي 27 طلبا خاصا باستقبال طلبات لجوء خاصة بالسوريين العالقين على الحدود المغربية الجزائرية، بعد أن طردتهم هذه الأخيرة من ترابها.

وقالت مصادر متطابقة إن المغرب وافق في مرحلة أولى على دخول مجموعة أولى تتكون من 15 فردا غالبيتهم نساء وأطفال، بعدما تبين أن أزواجهن (بالنسبة للنساء) وآباؤهم (بالنسبة للأطفال) يقيمون بالمغرب.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المغرب عاد ليسمح لمجموعة ثانية بالدخول إلى ترابه، ويتعلق الأمر بـ12 شخصا مراعاة للأوضاع الصحية للبعض، وأيضا لإتاحة التجمع العائلي للبعض الآخر.

ومثلما كان اشترط المغرب منذ بداية بروز أزمة اللاجئين السوريين على الحدود المغربية الجزائرية بمنطقة فكيك منذ ما يزيد عن الشهر الآن، فإن أفراد المجموعتين المعنيتين غادروا باتجاه تونس، حيث مقر المصالح القنصلية المغربية للقيام بالإجراءات المسطرية اللازمة لتقديم ملفاتهم وطلب دخول المغرب.

وأكدت المصادر ذاتها أن عدد اللاجئين السوريين العالقين حاليا على الحدود المغربية الجزائرية تقلص إلى 29 فردا، بعدما كانوا بداية 56 شخصا يتشكلون من رجال ونساء وأطفال.

1 تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق