الممثل محمد الشوبي وهو يتمايل خمرا: أخيب حاجة فالمرأة هي تكون متدينة ومتأسلمة!!

09 مارس 2018 23:15
الممثل محمد الشوبي وهو يتمايل خمرا: أخيب حاجة فالمرأة هي تكون متدينة ومتأسلمة!!

هوية بريس – عبد الله المصمودي

لم يجد الممثل المغربي محمد الشوبي كلمة يوجهها للمرأة في “اليوم العالمي للمرأة” تكون توجيهية وقاسية حسب طلب السائلة له، سوى أن يقول وهو يتمايل وتظهر عليه آثار الدوخة الخمرية: “أخيب حاجة فالمرأة هي تكون متدينة ومتأسلمة، لا أقبلها”.

الممثل الذي ليست له مكانة ذات قيمة أو وزن ضمن الخارطة الفنية المغربية المتهالكة والمتشرذمة أصلا، قال وهو يلوي لسانه من أثر الخمر، مجيبا عن سؤال كاميرا “صوت العدالة”، مهاجما المرأة المتدينة، ومظهرا لبغضه لها، وأن المرأة التي يرفض (ولا حق لها في أي عيد) “هي تكون متدينة بهذاك الشكل ديال هادوك الجماعات المتدينة”، وأضاف متهكما: “وتقول أنا داكشي لي عطاني الله”، ولأنه لا يريدها أن تكون مستورة حيية قال “لا راه معطاكش الله هداكشي أستاذة، راه الله أعطاك أكثر من ذلك، وخصك تخرجي من هذاك القوقعة ديالك”، يعني حسب ممثلنا المخمور، لابد أن تخرج من لباسها الساتر وتظهر مفاتنها لأنه ما خفي نعمة أكثر مما يظهر!!

أيضا حسب مخمورنا المقتدر فالمرأة المتدينة عليها أن تتخلى عن “كروميتها” وترخي لنفسها الاستمتاع بملذات الحياة ما طاب وما كان من “خنز الشراب وما حيا”، ولماذا ستمتنع عن الاختلاط الماجن، وهز الأرداف، وتبادل المواعيد الغرامية وما وراء ذلك مما ظلم وخفي.

وزاد مخمورنا المبجل في لغة تهديد شبيهة “بهادوك لي كنلقاوهم في ريوس الدروبا”: “كنوجه كلامي لهادوك الخوانجيات والمتأسلمات، أنا لا أقبلهن”.

ومن قال لك إنهن يقبلنك أو يقبلك رجال هذا البلد والأحرار ممن لم تأسرهم قيود المجون والحرية المتسيبة، فالنساء الفضليات كن متحجبات أو غير متحجبات يمقتن أمثالك، ويرفضن على الإطلاق مثل تصريحاتك السمجة القبيحة.

للأسف أن يظهر أمثال هذا في الإعلام، وتنقل شهادته للعموم، إنه للمنكر بعينه.

آخر اﻷخبار
11 تعليق
  1. أولا نسأل الله العافية
    ثم لا أعلم لماذا تعطى الكلمة لهؤلاء التوافه. ماذا قدموا للأمة غير المجون و الفسق و السخافات
    حتى الفن الذي صدعوا رؤوسنا به ما هو إلا خدمة الشيطان في نشر العهر
    أما فن يرقى بالأمة و يصور واقعها و ما تعيشه فهم لن يقدموه و السبب ببساطة فاقد الشيء لا يعطيه

  2. الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ ۖ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ۚ أُولَٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ ۖ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ

  3. لا مكان لعملاء فرنسا في هذا البلد الذي يفتخر برجاله ونسائه الأحرار الذين يعرفون أصولهم وثقافتهم ويدافعون عن دينهم

  4. شــرح مــلـــح : الخاخام : مـحـمــد الــشــوبــي ..يتعدى الحدود.
    ————
    الــخــاخــام الــمــغــربــي المــتــصــهــيــن – محمد الشوبي – – على الصــورة – ينال من شــرف وقيمــة الــمــرأة المــغــربية المسلمة المتحــجــبــة ويقول انه يرفضهــا داخل المجتمع ، وهــده جــريمــة – الــعــنــصــريــة والــكــراهــيــة – ووجــب محاكمتــه بما نسب إليه وحسب أقواله..
    ولات السيبــة فالبــلاد أيها الكركوز اللعــيــن ،العنة اللــه عليك . بعنصريتك هــده فأنت لست إلا لقيطــا، وان أمك التي اخرجتك إلى الدنيا ورأسك غليض كما إدعيت وربما كانت متحجــبة آنداك لم تعرف كيف تربيك وابوك الدي فــرح يوم ولادتك عليه الآن ان يندم على الدقيقة التي خرجت فيها إلى هدا العالم لتكبر وتصبح لعينا تنال من خيرة ما أنجبت الأمهات المغربيات من فتيات …

  5. اش كتسناو من واحد مجموعة فيه العهارة الفكرية مع القذارة الاخلاقية مع تاثيرات شيوعية؟؟؟ خليوه يتالم مسكين راه ما تكلم هاكا الا من شدة الالم..

  6. إن الإنسان إذا شرب الخمر سكر ، وإذا سكر هذى(من الهذيان)، وإذا هذي افترى (أي قذف المحصنات المؤمنات)،

  7. لا نسمح أن تسب وتهان المرأة المغربية كيف ما كانت متدينة أو غير متدينة، السكير المتصهين تعدى الخط الأحمر بمهاجمته لنسائنا البريئات الصالحات، لم يختار إسمه “محمد” خسارة فيه أفضل إسم على الإطلاق، نسأل الله أي يهديه الطريق المستقيم ويغفر له.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جمهور نهضة بركان يرفع لافتة تفاعلا مع إقبال المغاربة على "الحريك"

كاريكاتير