الميزان التجاري للمغرب عرف تحسنا ملحوظا سنة 2015

01 فبراير 2016 18:39

هوية بريس –  متابعة

قال الوزير المكلف بالتجارة الخارجية، محمد عبو، إن الميزان التجاري للمغرب عرف خلال سنة 2015 تحسنا ملحوظا بفضل الدينامية التي شهدتها الصادرات وانخفاض فاتورة الطاقة.

وأوضح الوزير، في كلمة ألقاها مؤخرا بالدار البيضاء بمناسبة رئاسته للمجلس الإداري للمركز المغربي لإنعاش الصادرات، أن أشغال هذا المجلس تنعقد في ظرفية إيجابية بالنسبة للتجارة الخارجية على الرغم من الوضع الدولي الصعب.

وأفاد بلاغ للمركز المغربي لإنعاش الصادرات، أن السيد عبو أكد “أن هذه الاتجاهات المواتية مكنت من تخفيض العجز التجاري إلى 35 مليار درهم ومن تحسين معدل التغطية بتجاوزه ل82 في المائة عند متم سنة 2015، أي ما يمثل رقما قياسيا لم يسبق بلوغه منذ عشر سنوات”.

وتابع أن هذا الأداء لا يعود فحسب لانخفاض سعر البترول، بل هو نتيجة أيضا لاعتماد مجموعة من الاستراتيجيات القطاعية الهادفة إلى “تقوية النسيج الإنتاجي وقدراتنا على مستوى العروض”، مذكرا في هذا الصدد بمخططي التسريع الاقتصادي وتنمية المبادلات التجارية خلال الفترة الممتدة من 2014 إلى 2016، والمخطط الثلاثي ل”مغرب تصدير”.

ومن جهتها قدمت المديرة العامة للمركز المغربي لإنعاش الصادرات، السيدة زهرة معافري، حصيلة الأنشطة الترويجية للمركز برسم سنة 2015، وهي السنة التي تميزت بإنجاز 136 نشاطا إنعاشيا لفائدة 20 قطاعا ضمن ال 40 الموجودة في السوق.

وأوضحت أن “مغرب تصدير” واكب في العام الماضي عملية تدويل 790 مقاولة، من بينها 314 مصدرا للمرة الأولى، كانت قد سجلت 3.780 مشاركة في الأنشطة الترويجية، مقابل حوالي 1.590 مشاركة سنة 2014. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا